تمهيداً لإطلاق الخدمة العام المقبل

تشغيل مركبتين لتجهيز الخرائط الرقمية للمركبات ذاتية القيادة

صورة

بدأت شركة كروز، أمس، تشغيل مركبتي «شيفروليه بولت» الكهربائية، لتجهيز الخرائط الرقمية لمركبات الشركة ذاتية القيادة، تمهيداً لإطلاق الخدمة العام المقبل، لتكون دبي المدينة الأولى عالمياً خارج الولايات المتحدة الأميركية في التشغيل التجاري لمركبات الشركة ذاتية القيادة.

وسيجري تشغيل مركبتي «شيفروليه بولت» الكهربائية في المرحلة الأولى في شوارع منطقة جميرا، بإشراف سائقين متخصصين.

وتأتي هذه الخطوة تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بالمضي قدماً في تنفيذ اتفاقية الشراكة الموقعة بين هيئة الطرق والمواصلات في دبي والشركة، لتشغيل المركبات ذاتية القيادة وتقديم خدمة مركبات الأجرة وخدمة الحجز الإلكتروني في دبي.

وتستخدم تقنية كروز خرائط عالية الوضوح للبيئة المحيطة، يتم إنشاؤها باستخدام مركبات متخصصة لرسم الخرائط، مزودة بمجموعة من المستشعرات تشمل أجهزة لاكتشاف الضوء وتحديد المدى، وكاميرات وتجهيزات أخرى، وسيتم قيادة هذه المركبات في أنحاء المدينة كافة لتجميع بيانات تُستخدم بعد ذلك لإنشاء خريطة صالحة للملاحة للمركبات ذاتية القيادة والحفاظ عليها.

وتتشارك كروز، وهي الشركة الفرعية للمركبات ذاتية القيادة التي تمتلك شركة جنرال موتورز أغلبية أسهمها، الرؤية نفسها مع جنرال موتورز، في مساهمة المركبات ذاتية القيادة، في تحقيق مستقبل آمن وأقل ازدحاماً للجميع، ما يوفر مزايا هائلة للمجتمع من حيث تعزيز سلامة وسائل النقل وتسهيل الوصول إليها.

ومن شأن هذه الجهود أن تسهم بشكل واضح في تعزيز رؤية جنرال موتورز، المتمثلة في صفر حوادث مرورية، وصفر انبعاثات كربونية، وصفر ازدحامات مرورية.

وقال المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، مطر الطاير، إن مرحلة تجهيز الخرائط الرقمية، تُعد مرحلة مهمة في عملية تشغيل سيارة «أوريجن» ذاتية القيادة، التي ستبدأ العام المقبل بعدد محدود، لتقديم خدمة مركبات الأجرة وخدمة الحجز الإلكتروني، وسيتضاعف العدد تدريجياً ليصل إلى 4000 مركبة بحلول عام 2030.

وتابع أن هذه «المبادرة تسهم في تعزيز ريادة دبي العالمية في مجال التنقل ذاتي القيادة، وتُعد خطوة مهمة في تحقيق استراتيجية دبي للتنقل الذكي ذاتي القيادة، الرامية لتحويل 25% من إجمالي رحلات التنقل في دبي إلى رحلات ذاتية القيادة من خلال وسائل المواصلات المختلفة بحلول عام 2030».

وأضاف أن «تشغيل مركبات أجرة ذاتية القيادة، يسهم في تحقيق التكامل بين أنظمة النقل والمواصلات من خلال تسهيل تنقل ركاب وسائل النقل الجماعي، إضافة إلى تسهيل وصولهم إلى وجهاتهم النهائية بما يتوافق مع الاستراتيجية التخصصية للميل الأول والأخير التي اعتمدتها الهيئة العام الماضي، الخاصة بالجزء الأول أو الأخير من الرحلة المؤدية من أو إلى أقرب وسيلة نقل جماعي، وتنقسم إلى قسمين، جماعية وفردية».

وأشار الطاير إلى أن انتشار المركبات ذاتية القيادة سيشُكل نقلة نوعية في مجال أنظمة النقل والمواصلات، ويوفر حلولاً مبتكرة للتنقل وتقليل الازدحامات في المدينة، ورفع مستوى السلامة المرورية على الطرق، حيث يُعد الخطأ البشري المسبب الرئيس لأكثر من 90% من الحوادث، كما تمتاز بكونها مركبات كهربائية صديقة للبيئة، وقادرة على خدمة شريحة كبيرة من المتعاملين وتحديداً فئة كبار المواطنين والمقيمين وأصحاب الهمم.

تجدر الإشارة إلى أن هيئة الطرق والمواصلات وقعت في أبريل 2021، اتفاقية مع شركة كروز التي تدعمها جنرال موتورز، لتشغيل مركبات كروز ذاتية القيادة لتقديم خدمة مركبات الأجرة وخدمة الحجز الإلكتروني، وذلك في إطار جهود الهيئة لتعزيز ريادة دبي العالمية في مجال التنقل ذاتي القيادة، ودعم جهود الإمارة في تحويل دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً.


رحلات ذاتية القيادة

جاء اختيار كروز كمزوّد حصري لتشغيل مركبات ذاتية القيادة، بعد عملية شاملة امتدت لسنوات لاختيار أفضل شريك ممكن، وتبين أن تقنية «كروز»، ومواردها، ومركبتها المصممة خصيصاً، وشراكاتها مع مصنعي السيارات، ونهجها في الاختبار والتشغيل الآمن، والاستراتيجية المتبعة تمنحها القدرة على الإطلاق الآمن، وبشكل أسرع من أي شركة أخرى.

دبي الأولى عالمياً خارج الولايات المتحدة في مجال تشغيل مركبات الأجرة ذاتية القيادة من شركة كروز.

طباعة