اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي توسّع برنامجها التوعوي التثقيفي

كشفت اللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي عن خططها للتوسع في برنامجها التوعوي التثقيفي الموجّه للعمال، والذي بدأت تقديمه منذ العام 2016، بالتعاون مع مركز الشرق الأوسط للتدريب والتنمية في إمارة دبي، وذلك في ضوء النتائج الإيجابية المشجّعة للبرنامج الذي وصل عدد المشمولين بجلساته إلى أكثر من 70 ألف عامل، والتجاوب الملحوظ الذي أبداه العمال تجاه البرنامج وأهدافه الرامية إلى تعزيز ظروف العمل وربط العمال بالبيئة المحيطة بهم وتثقيفهم حول مختلف الموضوعات المتعلقة بهم وعملهم.

وقد أجرت اللجنة الدائمة استبياناً الأسبوع الماضي وزعته على العمال المشاركين في البرنامج أوضحت نتائجه الأولية الانعكاسات الإيجابية للبرنامج حيث زاد مستوى معرفة العمال بعدد من الموضوعات، منها مستوى الإلمام بأساسيات ثقافة دولة الإمارات وعاداتها وتقاليدها، والسلوكيات المقبولة والمنبوذة في المجتمع، إلى نسبة 88.46% عقب حضور الدورة الماضية من البرنامج التوعوي.

وبالنسبة للمواد الخاصة بقوانين الإقامة والعمل في دولة الإمارات؛ أظهرت نتائج الاستبيان زيادة نسبة الوعي لدى العمال المشاركين في البرنامج التوعوي من 19.75% قبل التدريب إلى 88.63% عقب التدريب، كما ارتفعت نسبة الوعي لدى العمال حول قنوات الدعم المتاحة من جانب حكومة دولة الإمارات من 10,6% قبل التدريب إلى 88.3% عقب المشاركة في البرنامج، أما عن الوعي بموضوعات الصحة والسلامة المهنية، فزادت النسبة من 19.6% إلى 91.9 بالمئة.
محتوى شامل

ويسعى البرنامج التوعوي المقدم من اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي إلى تعريف العمال بحقوقهم والتزاماتهم أثناء تواجدهم في الدولة. ويتضمن محتوى جلسات التوعية عددًا من الموضوعات المتعلقة بثقافة المجتمع الإماراتي، والقوانين والتشريعات المُنظِّمة للعمل والإقامة، ومعايير الصحة والسلامة المهنية. كما يعرِّف البرنامج العمال بقنوات الدعم الحكومية، وغيرها من المعلومات اللازمة لتثقيف العمال حول مختلف مكونات بيئة العمل. وتعمل اللجنة الدائمة على التواصل الفعال مع إلى العمال، عبر ثلاثة قنوات مختلفة، وهي: التوعية الميدانية، وجلسات التوعية التي يتم تنظيمها في مقر اللجنة، وعبر قنوات التواصل الاجتماعي.

قامت اللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي بتقديم المحتوى التوعوي لنحو 3000 عامل، خلال شهري يونيو ويوليو 2022، تواصلت اللجنة معهم بشكل مباشر بمواقع تجمُّع العمال. كما قدمت المحتوى التوعوي لما يقرب من 1000 عامل، خلال الأسبوع الماضي فقط، داخل مقر اللجنة الدائمة لشؤون العمال. وتجاوز عدد المشاهدات للمقاطع التوعوية التي نشرتها اللجنة 10 مليون مشاهدة، حيث تناولت المقاطع التوعوية مجموعة من الموضوعات والقضايا المختلفة المعنية بالعمال وبيئة عملهم.
بيئة عمل آمنة 

من جانبه، قال سعادة اللواء عبيد مهير بن سرور، نائب مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الاجانب  في دبي، رئيس اللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي: "تواصل اللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي تنفيذ ما بدأته منذ سنوات من مبادرات هدفها تحسين أوضاع العمال في دبي وتهيئة كافة الظروف التي تمنحهم بيئة عمل آمنة تكفل لهم مقومات السلامة وتراعي احتياجاتهم النفسية والاجتماعية، بما لذلك من انعكاسات إيجابية على مجمل عملهم وحياتهم".  

وإلى جانب البرنامج التوعوي التثقيفي الموجه للعمالة؛ تتضمن استراتيجية عمل اللجنة العديد من البرامج والفعاليات الأخرى المخصصة لرعاية العمال الوافدين والاهتمام بشؤونهم والارتقاء بمستوى معيشتهم، وذلك تماشياً مع رؤية إمارة دبي في تهيئة أفضل بيئة عمل ممكنة للعمال.
احتفالية العيد

وفي هذا السياق، نظمت اللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي؛ فعالية الاحتفال بعيد الأضحى المبارك مع العمال، والتي جاءت تحت شعار "نحتفل بالعيد معًا"، وتضمنت مجموعة كبيرة من الأنشطة والفعاليات والمسابقات في مختلف أنحاء الإمارة، كم شملت الاحتفالية إجراء فحوصات طبية مجانية للعمال المشاركين إمعاناً في التأكيد على حرص دبي على ضمان صحة العمال وسلامتهم. كما وزعت اللجنة بالتعاون مع جمعية بيت الخير وجمعية دبي الخيرية حوالي 65 ألف وجبة مجانية على العمال المشاركين، وأكثر من 2,000 هدية لمن شارك في المسابقات المختلفة التي تضمنتها الاحتفالية التي قوبلت باستحسان كبير من العمال الذين أبدوا سعادتهم بها.

وأكد السيد عبد الله لشكري، الأمين العام للجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي، أن اللجنة قامت بجهود توعوية كبيرة خلال تفشي جائحة كوفيد-19 لدعمهم وتأكيد سلامتهم وتثقيفهم حول الممارسات الواجب اتباعها للحفاظ على صحتهم، حيث طورت اللجنة مجموعة من المواد التوعوية الموجهة للعمال، بما في ذلك ملصقات التوعية التي تم تثبيتها في مجمعات العمال السكنية، كما تم تقديم مقاطع فيديو قصيرة تستعرض للعمال إجراءات الوقاية من الفيروس، وتمت ترجمة كافة المواد التوعوية لعدة لغات لضمان استيعابها من قبل أكبر عدد من العمال.
ومع انحسار الجائحة، تواصلت مجهودات اللجنة الدائمة لشؤون العمال، لنشر الوعي في صفوف العمال في إمارة دبي، حيث تباشر تقديم برنامجها التوعوي التثقيفي عبر مساره الأساسي، على يد مجموعة من المدربين المؤهلين على أعلى مستوى، حيث يتم عرض المادة العلمية ضمن محاضرات دورية توعوية، بأربع لغات أساسية، وهي الإنجليزية والعربية والأردية والهندية.

وأكد الدكتور أحمد الهاشمي، مستشار اللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي، مدير مركز الشرق الأوسط للتدريب والتنمية، أن البرنامج التوعوي "قائم على أسس علمية وأكاديمية، ويراعي أفضل المعايير الدولية المعنية بمجال حماية حقوق الإنسان والعمالة الوافدة، على حد سواء، إذ يراعي البرنامج استقرار العلاقة التعاقدية بين كل من العامل وصاحب العمل، ويسهم في الحد من المخالفات العمالية، من خلال تعزيز الوعي بحقوق العامل والتزاماته".

طباعة