بلدية أم القيوين المقاصب جاهزة لاستقبال عيد الأضحى

أنهت دائرة بلدية أم القيوين استعداداتها لاستقبال عيد الأضحى المبارك حيث قامت بإعداد خطة متكاملة في إطار حرصها على تقديم أفضل الخدمات للجمهور خلال أيام عطلة العيد، وشرعت بتنظيف الساحات العامة والطرق الرئيسية والفرعية والأحياء السكنية ومصليات العيد وإعدادها لتوافد المصلين ووضعت برنامجاً رقابياً مكثفاً على الأغذية لضمان سلامتها للاستهلاك في إمارة أم القيوين.
 
وذكرت الدائرة أنها قامت بتشكيل لجنة تكون مهمتها التحضير والاستعداد لاستقبال العيد والجمهور خصوصاً في المقاصب ووضع التدابير والإجراءات الوقائية اللازمة، وشددت على أنه لن يتم استقبال العملاء إلا في حال التزامهم بارتداء الكمامات وسوف يتم تسليم الطلبات مباشرة للعملاء في مركباتهم أو عن طريق نافذة صالة الانتظار بحيث تكون الأولوية لكبار المواطنين وأصحاب الهمم والأمراض المزمنة.
 
كما خصصت مفتشين للعمل الميداني المستمر على أسواق الخضروات والفواكه والمحامص ومحال الحلويات، للتأكد من صلاحية المعروض فيها للاستهلاك والتأكد من التزامها بالشروط الصحية في العرض والتخزين، فيما تم طباعة بعض النشرات التوعوية التي توزع على الجمهور والتي تهدف إلى توعية الجمهور بمخاطر الذبح خارج المقصب والأخطار الناتجة عن الذبح العشوائي، بما ينعكس إيجاباً على صحة الفرد وسلامة المجتمع.
 
ودعت الجمهور إلى تجنب ذبح الأضاحي خارج نطاق مقصب البلدية حفاظاً على الصحة العامة للجميع وعلى المظهر الجمالي والحضاري بشكل عام وبالتالي تجنب التعامل مع القصابين الجائلين، إذ إن ذبح الأضحية عن طريقهم عامل رئيسي لانتقال الأمراض وتلوث البيئة.
 
 
وذكرت أن دائرة البلدية مستعدة للعيد من خلال استمرار البرامج اليومية لخدمات النظافة فقد أكدت على استمراريتها حسب البرنامج اليومي حيث أنها لا تتأثر بمثل هذه الحالات الاستثنائية بل تسير وفقاً للخطط والبرامج، بانتظام وعلى مدار الساعة وأن الإدارة تراعي النواحي الدينية وحقوق العبادة للعمال والسائقين المسلمين حيث يتوقف عملهم خلال فترة صلاة العيد ومن ثم استئناف العمل بعد ذلك حسب البرنامج.
 
طباعة