‏العامري ينهي أول مهمة إماراتية لمحاكاة الفضاء بنجاح

أفاد مركز محمد بن راشد للفضاء، بانتهاء أول مهمة إماراتية لمحاكاة الفضاء بنجاح، وخروج رائد محاكاة الفضاء صالح العامري، بعد ثمانية أشهر من العزلة، من المجمع الأرضي بمعهد الأبحاث الطبية والحيوية التابع لأكاديمية العلوم الروسية في موسكو.

وقال مدير مشروع المريخ 2117 في مركز محمد بن راشد للفضاء، عدنان الريس: نفتخر بدولة الإمارات، ومركز محمد بن راشد للفضاء بكوننا جزءًا من هذه المهمة العالمية. نهنئ الطاقم ونشكره على جهوده، حيث واجه التحديات التي رافقت العزلة، بما في ذلك التواصل المحدود مع العائلة والأصدقاء.

‎‏وأضاف الريس: الطابع العالمي لبرنامج البحث العلمي الدولي في المحطة الأرضية الفريدة "سيريوس 21" بالغ الأهمية لأنه يمكِّن العلماء من جميع أنحاء العالم من توحيد جهودهم لدعم مسيرة استكشاف الفضاء.

‏وقال رائد محاكاة الفضاء، صالح العامري: أشعر بالفخر والاعتزاز بعد نجاح المهمة، وأهدي هذا الإنجاز لقيادتنا الرشيدة.
‏وأضاف العامري: قضينا 240 يومًا في خدمة الوطن، وأشكر جميع القائمين على المهمة، وأشكر زميلي عبدالله الحمادي على كل الدعم الذي قدَّمه لي.

من جانبه، تحدث سفير الدولة لدى روسيا الاتحادية، الدكتور محمد أحمد بن سلطان الجابر، حول مشاركة الدولة ضمن برنامج البحث العلمي الدولي في المحطة الأرضية الفريدة "سيريوس 21"، وحول الشراكات العالمية لدولة الإمارات في قطاع الفضاء.

طباعة