بلدية دبي تُطلق نشاط مقاولات البناء بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد

بلدية دبي الجهة المسؤولة عن تنظيم تقنية الطباعية ثلاثية الأبعاد في الإمارة. من المصدر

أطلقت بلدية دبي مجموعة أنشطة فنية مختصة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، تتضمن «نشاط استشارات هندسة البناء بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد»، و«نشاط مقاولات البناء بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد»، و«صناعة الخرسانة المعدة لتقنية البناء بالطباعة ثلاثية الأبعاد».

وتتولى البلدية إنشاء وتطبيق نظام متكامل لتخطيط وتصميم وتنفيذ أعمال البناء باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد، وفقاً للمعايير والمواصفات الهندسية المُعتمدة.

وقال مدير عام البلدية، داوود الهاجري، إن البلدية تعمل على أن تكون دبي مركزاً لهذا النشاط، لافتاً إلى العمل على تنظيم استخدام هذه التقنية عبر تنظيمها والتشجيع عليها، وإعطاء الدعم والمشورة للشركات الناشئة في مجالها، ودعوة الشركات العالمية للدخول في هذا المجال في دبي.

وأضاف أن «تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد من التقنيات الحديثة، وهي تتطور بدرجة ملموسة عالمياً في كثير من القطاعات، ومن المفترض أن تسهم في تقليل الكلفة والوقت، وهو ما نسعى لتعزيزه من خلال الأنشطة التي استحدثتها البلدية لقطاع الاستشاريين والمقاولين».

وتستهدف الأنشطة الجديدة فئة المكاتب الاستشارية والمقاولين والمصانع، وتختص بالمنشآت التي تستخدم نظام البناء بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وتقنيات الذكاء الاصطناعي في تنفيذ إنشاءات الأبنية بأنواعها كافة، وصولاً إلى مرحلة الإنجاز، مع العلم بأن هذه الأنشطة متاحة للشركات الجديدة، ويمكن إضافتها ضمن أنشطة مكاتب وشركات المقاولات والمصانع القائمة حالياً.

ووفرت البلدية إمكانية التقديم على الأنشطة الجديدة من قبل مالك الشركة أو صاحب الترخيص، عبر إنشاء سجل لمزاولة المهن الهندسية في نظام دبي للتأهيل الهندسي على موقعها الإلكتروني، واختيار اسم النشاط، ثم ربط المهندسين المطلوبين عليه.

كما تتيح البلدية أسماء المكاتب الاستشارية والمقاولين والمصانع المعتمدين والمختصين بمقاولات البناء بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد عبر تطبيقاتها الذكية، إضافة إلى الموقع الرسمي لها.

ووضعت البلدية متطلبات تأهيل وتصنيف إصدار تصريح المزاولة للشركات المرخصة.

وتعدُّ البلدية الجهة المسؤولة عن تنظيم هذه التقنية، وإصدار الرخص والرقابة على أعمال البناء.

كما تشمل مسؤولياتها تحديد الاختبارات الخاصة بالمواد الأولية، والإضافات الصناعية والخلطات المستعملة في أعمال البناء، والاختبارات الخاصّة بالعناصر الإنشائية للمباني وفق هذه التقنية. إلى جانب ذلك، تشرف البلدية على إنشاء قاعدة بيانات لأعمال البناء المُنفّذة في الإمارة من خلال التقنية، لتوفير المعلومات والبيانات اللازمة لوضع المُواصفات والمقاييس الفنّية.

طباعة