ترأس الاجتماع الأول للجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين

حمدان بن محمد يعلن زيادة دعم الفئات الأكثر احتياجاً بنسبة 58%

صورة

ترأس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الاجتماع الأول للجنة التنمية وشؤون المواطنين، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

واعتمد سموه زيادة في قيمة المنافع المالية المقدمة للفئات الأكثر احتياجاً من مواطني الإمارة، بنسبة 58% زيادة على العام الماضي، لتصل إلى نحو 438 مليون درهم توزع على المنتفعين المسجلين لدى هيئة تنمية المجتمع والحالات الجديدة.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، أن «صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حريص على توفير أفضل مستوى حياة لمواطنينا، وأفضل بيئة لتنشئة أسرنا، وأفضل فرص اقتصادية لشبابنا».

وأضاف سموه، أن «اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين سترفع خلال 60 يوماً تصوراً شاملاً للقطاع الاجتماعي لاعتماده من صاحب السمو حاكم دبي».

كما أكد سموه أن «القطاع الاجتماعي هو القطاع الأهم خلال الفترة المقبلة»، داعياً الجهات الحكومية كافة للتركيز عليه. كما دعا سموه الفعاليات الاقتصادية والتجارية للمشاركة في تطوير هذا القطاع الحيوي. وقال إن «القطاع الاجتماعي هو القطاع الأهم خلال الفترة المقبلة، وأدعو الجهات الحكومية للتركيز عليه.. وأدعو الفعاليات الاقتصادية كافة للمشاركة في تطوير هذا القطاع الحيوي».

واختتم سموه قائلاً: «أنا وأخي الشيخ مكتوم لدينا مهمة كلفنا بها محمد بن راشد.. المواطن أولاً وثانياً وثالثاً».

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول للجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين، التي تعد انعكاساً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الرامية إلى تسريع وتيرة تنمية المواطنين في دبي وفق منهجية شاملة، تتضمن ضمان الاستقرار الاجتماعي والأسري والسكاني على المدى الطويل، ورفع جودة حياة المواطنين وتعزيز رفاهيتهم، وتوفير فرص تنموية للشباب.

وتفصيلاً، اعتمد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، زيادة فـي قيمة المنفعة المالية لذوي الدخل المنخفض، حيث ارتفعت منافع الفئات المستهدفة هذا العام بمقدار 42% لتصل إلى نحو 394 مليون درهم.

وبذلك يبلغ متوسـط الزيادة نسـبة 42% حسـب الاحتياجات الإضافية للأسـر، حيث تراوح الزيادة من 20% إلى 67% حسب الحالة، ولتستفيد منها بشكل أكبر الأسر التي يعيلها كبار المواطنين والأرامل والمطلقات المعيلات والأسر الأقل دخلاً.

وتأتي نسبة الزيادة في الصرف استناداً للدراسة التي أجرتها هيئة تنمية المجتمع لأوضاع الأسر المستهدفة والاحتياجات الخاصة لكل منها.

أما الأسر التي يعيلها شباب قادرون على العمل في الفئة العمرية أقل من 40 سنة فقد تم تخصيص مبالغ لإدراجهم ضمن برنامج دبي للتمكين المالي بهدف دعم استقلالهم المالي.

وخلال الاجتماع تم تشكيل سبعة مسارات عمل ضمن اللجنة بمشاركة 10 جهات حكومية، وخطة شاملة للقطاع الاجتماعي خلال شهرين، كما سيتم البدء بتطوير منصة متكاملة ومخصصة لجميع الخدمات المقدمة للمواطنين في إمارة دبي، إضافة إلى البدء الفوري في تطوير الأحياء النموذجية للمواطنين في دبي، والبداية مع مناطق «مزهر1» و«الخوانيج 2» و«البرشاء 2» و«حتّا».

وعلاوة على ذلك، تتم صياغة خطة شاملة لتطوير الأرياف والمناطق البعيدة سيعلن عنها في سبتمبر المقبل.

وتهدف اللجنة إلى وضع خطة عمل واضحة في إمارة دبي بالتعاون مع القطاع الخاص والعام وشبه الحكومي، ومتابعة تنفيذها مع الجهات المعنية، وضمان تحقيق المستهدفات التي وضعها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لهذا الملف.

كما ستوضع خطة تطويرية للأرياف والأحياء السكنية للمواطنين، ورفع جودة الحياة فيها، ومتابعة ذلك مع الجهات المعنية، ورفع مجموعة من المبادرات والسياسات التطويرية لملف المتقاعدين في دبي بهدف توفير فرص اقتصادية لهم، وتطوير أفكار ومشاريع استثنائية ومبتكرة لتعزيز رفاهية المواطنين بطريقة ملموسة وغير مسبوقة.

ونشر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد على صفحة سموه في «تويتر»، أن أولوية الدعم ستكون لكبار المواطنين والمطلقات والأرامل المعيلات. كما قال سموه: «أقررنا البدء الفوري بتطوير الأحياء السكنية النموذجية للمواطنين في المزهر والخوانيج 2 والبرشاء وحتا. الأحياء ستوفر 500 فرصة اقتصادية لأبناء الأحياء، وستوفر مرافق ستجعلها الأحياء الأجمل والأفضل في المنطقة.. وأقررنا البدء في تطوير منصة إلكترونية شاملة لتقديم خدمات المواطنين في دبي».

وأكد سموه: «أقول لأبناء دبي.. توجيهات محمد بن راشد لي ولأخي مكتوم: المواطن أولاً وثانياً وثالثاً.. كان وسيبقى».


 ولي عهد دبي:

«رؤية محمد بن راشد هي توفير أفضل مستوى حياة لمواطنينا، وأفضل بيئة لتنشئة أسرنا، وأفضل فرص اقتصادية لشبابنا».

«اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين سترفع خلال 60 يوماً تصوراً شاملاً للقطاع الاجتماعي لاعتماده من صاحب السمو حاكم دبي».

«أنا وأخي الشيخ مكتوم لدينا مهمة كلفنا بها محمد بن راشد.. المواطن أولاً وثانياً وثالثاً».

أبرز قرارات اللجنة

20 % إلى 67% زيادة للمنتفعين المسجلين لدى هيئة تنمية المجتمع.

الأولوية في زيادة المنافع للأسر التي يعيلها كبار المواطنين والأرامل والمطلقات المعيلات.

منافع ذوي الدخل المحدود ترتفع بمقدار 42% لتصل إلى 394 مليون درهم.

برنامج دبي للتمكين المالي للأسر التي يعيلها شباب قادرون على العمل وضمن الفئة العمرية أقل من 40 عاماً.

تشكيل 7 مسارات عمل ضمن اللجنة بمشاركة 10 جهات حكومية وخطة شاملة للقطاع الاجتماعي خلال شهرين.

البدء بتطوير منصة متكاملة ومخصصة لجميع الخدمات المقدمة للمواطنين في إمارة دبي. البدء الفوري في تطوير الأحياء النموذجية للمواطنين في دبي والبداية مع مناطق مزهر1 والخوانيج 2 والبرشاء 2 وحتّا.

خطة شاملة لتطوير الأرياف والمناطق البعيدة سيعلن عنها سبتمبر المقبل.

438

مليون درهم موازنة دعم الفئات الأكثر احتياجاً.

طباعة