بتوجيهات وحضور أحمد بن محمد

«دبي للإعلام» يطلق نافذة موحّدة لتقديم خدمات نوعية للإعلاميين

صورة

بتوجيهات وحضور سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، أطلق مجلس دبي للإعلام مبادرة «وَن ميديا دبي» لتقديم خدمات نوعية للمجتمع الإعلامي العامل في الإمارة، وضمن عدد من القطاعات الحيوية، تأكيداً لريادة دبي مركزاً رئيساً للإعلام وتعزيزاً لبيئتها الداعمة للإبداع والمبدعين.

وسيتولى «نادي دبي للصحافة» تنفيذ المبادرة بالشراكة مع عدد من الدوائر والجهات الحكومية وشبه الحكومية.

وقد وجّه سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، نادي دبي للصحافة بتقديم كل التسهيلات الممكنة من الخدمات النوعية المشمولة في المبادرة، وتيسير سبل الحصول عليها للصحافيين والإعلاميين الإماراتيين والعرب والأجانب، وكذلك للمؤسسات الإعلامية المحلية والإقليمية والعالمية العاملة في الإمارة.

وأكد سمّو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم أن المبادرة تسعى لتقديم قيمة مضافة جديدة للمجتمع الإعلامي في دبي، عملاً برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في جعل دبي مركزاً رئيساً للإعلام والإبداع والمواهب الخلاقة في المنطقة، وتأكيداً على ريادة دبي كالمكان الأفضل في العالم للعيش والعمل من خلال ما توفره من خدمات على قدر رفيع من التميز للتخصصات المهنية كافة، ومن أبرزها قطاع الإعلام الذي يلقى في دبي كل العناية والاهتمام.

وأثنى سموه على دور «نادي دبي للصحافة» وإسهاماته على مدار الـ20 عاماً الماضية، وما قام به من دور محوري في تأكيد المكانة الريادية لدبي مركزاً رئيساً للإعلام في المنطقة من خلال ما قدمه من إنجازات بارزة، في مقدمتها «منتدى الإعلام العربي»، و«جائزة الصحافة العربية» التي تم تطويرها لتصبح «جائزة الإعلام العربي»، في مواكبة مستمرة لتنامي مكانة دبي على خارطة الإعلام في المنطقة والعالم، التي انعكست بوضوح في اختيارها من مجلس وزراء الإعلام العرب عاصمة للإعلام العربي على مدار عامي 2020 و2021 على التوالي.

وتأتي المبادرة الجديدة لمجلس دبي للإعلام في إطار توجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم بتوفير الدعم اللازم للعاملين في القطاع الإعلامي في دبي، ضمن مؤسسات الإعلام المحلية أو العربية وكذلك العالمية. كما تعكس المبادرة نهج دبي في تقديم قيمة مضافة للعاملين في القطاع على المستويين الفردي والمؤسسي، حيث تسهم «ون ميديا دبي» في تسهيل حصول الإعلاميين على جملة من الخدمات النوعية عبر نافذة موحدة تشمل العديد من المجالات المهمة للإعلاميين على الصعيدين المهني والشخصي.

وتتضمن قائمة الشركاء في إطلاق المبادرة كلاً من: مكتب تنظيم الإعلام، ومدينة دبي للإعلام، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب ودائرة الاقتصاد والسياحة وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، في دبي، وبنك الإمارات دبي الوطني، ومجموعة الإمارات للاتصالات «اتصالات»، وحي دبي للتصميم.

وأكدت نائب الرئيس والعضو المنتدب لمجلس دبي للإعلام، منى غانم المرّي، أن «وَن ميديا دبي» تأتي في إطار مساعي مجلس دبي للإعلام في تهيئة بيئة نموذجية للإعلاميين تعينهم على تحقيق أعلى مستويات التميز، وتراعي احتياجاتهم المهنية ومتطلباتهم الشخصية من خدمات أساسية، تشمل العديد من القطاعات الحيوية، فيما تُعد الخطوة إضافة نوعية للمبادرات الاستراتيجية التي دأب النادي على تقديمها للمجتمع الإعلامي.

وقالت مديرة نادي دبي للصحافة، الدكتورة ميثاء بوحميد، إن مبادرة «ون ميديا دبي» تنسجم مع دور النادي في الاهتمام بالعاملين في قطاع الإعلام وتقديم كل سبل الدعم للإعلاميين الإماراتيين والعرب والأجانب والمؤسسات الإعلامية المحلية والإقليمية والعالمية في دبي، وتوفير تسهيلات تسهم في توفير بيئة عمل متكاملة تتيح لهم التطور والنمو والإبداع.

ونوّهت بوحميد بالتعاون المثمر مع مختلف الجهات المشاركة في المبادرة، ومن أجل توحيد الجهود الرامية لتيسير الحصول على الخدمات التي تقدمها تلك الجهات عبر شبكة العلاقات التي تربط النادي بمختلف المؤسسات الإعلامية الإقليمية والدولية منذ سنوات بعيدة.

وستكون «وَن ميديا دبي» بمثابة نافذة موحدة لتسهيل الحصول على خدمات متميزة للإعلاميين العاملين في دبي والزائرين، المُقدَّمة من شركاء المبادرة، وتشمل: خدمات الإقامة والهوية والتراخيص التجارية، والفندقة والضيافة، وتأجير المكاتب ومقار العمل، والخدمات المصرفية، والاستشارات المتعلقة بقطاع التعليم والمدارس والجامعات، إضافة إلى الخدمات الخاصة بالاتصالات.

ومن المنتظر توسيع دائرة المبادرة لتشمل المزيد من الخدمات خلال المرحلة المقبلة.

ونوّه المدير العام لدائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، هلال سعيد المرّي، بقيمة مبادرة مجلس دبي للإعلام الرامية لدعم المجتمع الإعلامي العامل في دبي، وقال: «يسعدنا أن نكون شركاء مجلس دبي للإعلام في تنفيذ هذه المبادرة المهمة، التي تقدم العديد من أوجه الدعم للإعلاميين من خلال نافذة موحدة تسهل عليهم الحصول على تلك الخدمات من نقطة واحدة».

وأضاف: «سنتعاون مع نادي دبي للصحافة في تلبية الاحتياجات المهنية للإعلاميين ورواد الأعمال والمستثمرين العاملين في المجال الإعلامي بما في ذلك إصدار التراخيص ذات الصلة بمشروعاتهم وأنشطتهم، تأكيداً على الطبيعة الخاصة لبيئة الأعمال في دبي، التي تتسم بأعلى درجات المرونة والتفهم الكامل لمتطلبات مجتمعات الأعمال على تنوع اختصاصاتها، علاوة على تقديم الاستشارات الخاصة بقطاع الفنادق والضيافة في دبي، بكل ما يتسم به من تنوّع في الخيارات ورقي في مستوى الخدمة المقدمة ضمن مرافق عالمية المستوى تنتشر في أنحاء الإمارة».

وستشكل تسهيلات الخدمات المقدمة عبر بوابة «وَن ميديا دبي» قيمة مضافة جديدة للمجتمع الإعلامي المتنامي في دبي، والذي يحتضن اليوم أكثر من 4000 شركة وعشرات الآلاف من الإعلاميين ضمن مختلف التخصصات الإعلامية، وإتاحة تسهيلات تعين المجتمع الإعلامي على تحقيق نوعية الحياة النموذجية التي يطمح إليها. 


أحمد بن محمد:

«نعمل لترسيخ مكانة دبي مركزاً رئيساً للإعلام في المنطقة».

«المبادرة تسعى لتقديم قيمة مضافة جديدة للمجتمع الإعلامي في دبي».

منى المرّي:

«المبادرة هدفها تمكين المجتمع الإعلامي من تحقيق أعلى مستويات التميّز».

«الخدمات تشمل قطاعات الإقامة والتراخيص والبنوك والتعليم والسياحة والاتصالات، وغيرها من القطاعات الخدمية الأساسية».

ميثاء بوحميد:

«منظومة موحّدة تراعي الجوانب المهنية والاجتماعية للإعلاميين على مختلف تخصصاتهم».

نادي دبي للصحافة سيتولى تنفيذ المبادرة بالشراكة مع جهات حكومية وشبه حكومية.

طباعة