مركز البرشاء يسوي بلاغات شيكات ودياً بـ 315 مليون درهم

المري يطلع على سير العمل في مركز شرطة البرشاء. من المصدر

تمكن مركز شرطة البرشاء من تسوية بلاغات شيكات قيمتها 315 مليون درهم ودياً خلال العام الماضي، مقابل بلاغات بقيمة 264 مليون درهم في عام 2020 بحسب الإحصاءات التي اطلع عليها القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، خلال زيارته التفقدية للمركز.

ونوه المري خلال الجولة بالمؤشرات الاستراتيجية للمركز خلال العام الماضي، إذ سجل دقيقتين و45 ثانية كمتوسط زمن الاستجابة للحالات الطارئة، فيما كان المستهدف ست دقائق، في حين بلغ متوسط زمن الاستجابة للحالات غير الطارئة 13 دقيقة و36 ثانية، فيما كان المستهدف 14 دقيقة، وبلغت نسبة تواجد الضابط المناوب في مواقع البلاغات 100% محققاً بذلك الهدف المحدد سلفاً. واطلع المري بحضور مساعده للبحث الجنائي، اللواء خليل إبراهيم المنصوري، على النتائج الخاصة بمعدل وفيات حوادث السير لكل 100 ألف من السكان، ومعدل الجرائم المقلقة لكل 100 ألف من السكان، ونسبة البلاغات المُقلقة المعلومة من البلاغات المُقلقة المجهولة.

واستمع إلى شرح حول نتائج حملة الدراجات النارية، بهدف ضبط أمن الطريق والحد من الظواهر المرورية السلبية، وذلك عبر توعية سائقي الدراجات بإجراءات السلامة، وضبط المخالفين منهم، واستفاد منها 271 شخصاً، ما أسهم في خفض بلاغات إصابات الدراجات النارية إلى 25% في عام 2021 مقارنة بعام 2020.

إلى ذلك، نفذ المركز 71 ألفاً و453 معاملة خلال العام الماضي، شملت 69 ألفاً و688 معاملة ذكية بنسبة 97.7% من المعاملات، و1775 معاملة حضورية.

وثمن المري الدور الذي يقوم به قسم الشؤون الإدارية في تأهيل وإسعاد منتسبي المركز، من خلال المبادرات الموحدة على مستوى مراكز الشرطة، ومن ضمنها مبادرة تواصل وتراحم، والدوام المرن، وسياسة الباب المفتوح، ومبادرة السعادة، والتكريم والتحفيز الداخلي، الأمر الذي أدى إلى رفع السعادة الوظيفية إلى 96.8% العام الماضي مقابل 95.9% عام 2020، كما بلغت نسبة تكريم وتحفيز الموظفين 100% العام الماضي، وبلغ عدد الاقتراحات المطبقة في المركز 65 اقتراحاً في العام الماضي مقابل 67 اقتراحاً في عام 2020.

 

طباعة