تقدم مساعدة للأرامل والأيتام والمرضى وكبار المواطنين وأصحاب الهمم

«بيت الخير» تطور مهام منفذها في حتّا

فرع «بيت الخير» في حتا يفعل خدماته الإنسانية ويعزز روح المسؤولية المجتمعية. من المصدر

قامت جمعية «بيت الخير» بتطوير منفذها التمويلي في مدينة حتا، ليضيف إلى مهامه الخيرية والإنسانية دعم احتياجات الأسر المتعففة ومحدودة الدخل في المدينة وما حولها من قرى، وتقديم المساعدة للفئات الضعيفة من الأرامل والأيتام والمرضى وكبار المواطنين وأصحاب الهمم وغيرهم من الفئات التي تستحق الدعم الإنساني.

ووفقاً لفريق البحث الاجتماعي الذي أسندت إليه إدارة الجمعية تقدير وتطوير العطاء الخيري الذي يمكن أن يقدمه الفرع، فإنه دراسة طبيعة الطلبات التي كان يتلقاها المنفذ التمويلي في السنوات السابقة، من المتوقع أن يصل عدد الأسر التي يمكن أن تستفيد من الفرع إلى ما يزيد عن 200 أسرة تستحق الدعم الشهري، وعدد المساعدات العاجلة التي يمكن أن يقدمها الفرع لنجدة الأسر والحالات التي تعاني أزمة أو عجزاً مالياً طارئاً قد تصل إلى 2000 أسرة وحالة، سيسهم الفرع بفك كربتها وتلبية احتياجاتها الطارئة.

وجرى تعزيز الطاقم الإداري لفرع حتا بباحثات مؤهلات ومدربات، وتم توجيه الإدارة بتنشيط علاقات «بيت الخير» مع المجتمع المحلي، ونسج شراكات تعاون مع مختلف المؤسسات والهيئات الحكومية التي تخدم المدينة، لتفعيل خدماته الخيرية والإنسانية وتعزيز روح المسؤولية المجتمعية التي تعود على المستفيدين بما يسعدهم وينهض بأحوالهم الإنسانية.

ويأتي فرع حتا ليعزز مسيرة أفرع «بيت الخير» ويكون الفرع الخامس الذي يغطي نشاطها داخل الدولة.

طباعة