تمديد الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي بين الإمارات وأوزبكستان ثلاث سنوات

دشّنت حكومة دولة الإمارات وحكومة جمهورية أوزبكستان مرحلة جديدة من التعاون العالمي المشترك، في إطار الشراكة الاستراتيجية بين الدولتين في التحديث الحكومي، حيث وقع الجانبان مذكرة تفاهم تضمنت تمديد الشراكة لثلاث سنوات، وتوسيع آفاقها لتشمل 10 مجالات حيوية لتحديث العمل الحكومي، وتعزيز الاستفادة من التجارب الحكومية المتميزة، ضمن برنامج التبادل المعرفي الحكومي الذي أطلقته حكومة الإمارات.

واستقبل شوكت ميرزاييف رئيس جمهورية أوزبكستان، محمد عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، ووفد حكومة دولة الإمارات، في العاصمة الأوزبكية طشقند، حيث تم خلال اللقاء استعراض منجزات الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي، وبحث الآفاق المستقبلية لتطويرها لتشمل مختلف المجالات المرتبطة بالعمل الحكومي.

وقع مذكرة التفاهم، محمد عبد الله القرقاوي، وسردار عمر زاقوف نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الاستثمارات والتجارة الخارجية في جمهورية أوزبكستان، في خطوة هادفة لتمديد العمل باتفاقية الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي التي تم إطلاقها في أبريل 2019 ما يعكس العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الصديقين.

وبموجب مذكرة التفاهم تم توسيع مجالات وآفاق الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي بين حكومة دولة الإمارات وحكومة جمهورية أوزبكستان، وتمديد العمل بها لمدة 3 سنوات، وشملت مجالات ومحاور الشراكة التطبيقات الذكية، والخدمات الحكومية، والمسرعات الحكومية، وبناء القدرات، والاستراتيجية، الخطة الوطنية، والأداء الحكومي، والجودة الحكومية، وحاضنات الأعمال، والتنافسية والإحصاء، والسياحة، والاقتصاد، والصناعة، ومزاولة الأعمال، والمدينة الذكية الآمنة، والبرمجة "مبادرة مليون مبرمج أوزبكي"، والخدمة المدنية، والتأمين، واستشراف المستقبل، وإدارة المطارات والمناطق الحرة، والتعليم، وإدارة الضرائب، والعلاقات العامة والإعلام، والقطاع المالي، والجمارك، والقيادات الشابة.

وتم تحديث مجالات التعاون في اتفاقية الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي، لتشمل القطاع المالي، وقطاع التعليم، والاقتصاد، والقيادات الحكومية، والأمن الغذائي والزراعة، والموانئ والجمارك.

ويعكس تمديد الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي وتوسيع مجالاتها العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، ويبني على نجاح الشراكة التي تم إطلاقها في أبريل 2019، بهدف تطوير القدرات المؤسسية وتعزيز كفاءتها في عملية تحسين الحوكمة من خلال الاستفادة من أفضل التجارب والنماذج الحكومية المتقدمة التي طورتها حكومة الإمارات.

وحققت الشراكة الاستراتيجية في التطوير الحكومي بين الإمارات وأوزبكستان، على مدى 3 سنوات نجاحاً كبيراً ونتائج متميزة، ضمن 27 محوراً.

الجدير بالذكر، أن حكومة دولة الإمارات وحكومة جمهورية أوزبكستان وقعتا في أبريل 2019 اتفاقية للشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي، تتضمن إطلاق مبادرات ومشاريع مشتركة بالاستفادة من تجربة حكومة دولة الإمارات، في خطوة شكلت امتداداً للعلاقات المتينة المتنامية بين البلدين الصديقين.

طباعة