استطلاع رأي يكشف متوسط «الاستثمار الفردي» في التداول عبر المنصات الرقمية بالدولة

أجرى مركز "تريندز" للبحوث والاستشارات، استطلاعاً للرأي حول رأي المجتمع الإماراتي في "التداول عبر المنصات الرقمية"، وذلك بهدف مدى الوعي المجتمعي بمنصات التداول الرقمية، ومدى انتشارها بين أفراد المجتمع، ومعرفة مدى الثقة التي تتمتع بها هذه المنصات.

وانتهت نتائج الاستطلاع، إلى أن 94% من أفراد العيّنة كانت لديهم معرفة ومعلومات حول منصات التداول الرقمي، و70% من الأفراد يستخدمون هذه المنصات، لافتة إلى أن 44% ممن شملهم الاستطلاع عرفوا عن المنصات الرقمية من الأصدقاء، بينما 42% من عرفوا بها من مواقع التواصل الاجتماعي، و14% عن طريق الإعلانات.

وأشار الاستطلاع إلى أن أكثر المنصات الرقمية استخداماً للتداول في الإمارات كانت منصة "بينانس" بنسبة 55%، بينما أكثر ما يتم تداوله عبر المنصات الرقمية هو "الأسهم" بنسبة (54%)، ثم "العملات الرقمية" بنسبة (31%)، وأخيراً "العملات الحقيقية والمعادن وعقود النفط" بنسبة (15%)، موضحاً أن أكثر من نصف المستخدمين بلغ حجم استثماراتهم الشخصية ما بين 20 إلى 40 ألف درهم بنسبة 53% من إجمالي مستخدمي منصات التداول الرقمي.

وبحسب الاستطلاع فإن 49% من المستخدمين يتداولون بشكل يومي عبر المنصات الرقمية، مقابل 44% يتداولون بشكل أسبوعي، و7% يتداولون بشكل شهري، فيما قيّم 76% ممن شملهم الاستطلاع عمليات التداول عبر المنصات الرقمية بأنها "جيدة جداً"، وأكد 67% من المستخدمين أن لديهم ثقة كبيرة بالتداول عبر المنصات الرقمية المرخصة في دولة الإمارات.

ولفت 59% ممن شملهم الاستطلاع إلى أنهم يعتمدون على معيار الأمان في اختيار المنصات الرقمية، فيما أكد 54% أنهم يعتمدون على معيار الرسوم، و53% يعتمدون على معيار السحب والإيداع، بينما أوصى 76% من المستخدمين بشكل كبير باستخدام منصات التداول الرقمية .

طباعة