أمام رئيس الدولة ونائبه

أمام رئيس الدولة ونائبه.. الوزراء الجدد في حكومة الإمارات يؤدون اليمين الدستورية

صورة

أمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أدى الوزراء الجدد في حكومة الإمارات أمس اليمين الدستورية، وذلك في أعقاب الإعلان عن تعديل وزاري في حقيبة التعليم.

وتمنى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، للوزراء التوفيق والنجاح بمهامهم في تطوير قطاع التعليم الحيوي وتحديثه بما يواكب مسيرة تقدم الدولة على مختلف المستويات ويتوافق مع متطلبات المرحلة الحالية واحتياجات المستقبل لبناء جيل واع ومتمكن من مهارات العصر ومعتز بهويته الوطنية.

وقال سموه «إن الاهتمام بجودة التعليم ونوعية مخرجاته ينطلق من إيماننا بأنه الطريق إلى المستقبل وهو الرافد الأساسي للتنمية الذي يمدها بالكفاءات الوطنية المؤهلة لخدمة الوطن».

كما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على ضرورة تطوير أدوات العمل بما يتناسب مع متطلبات كل مرحلة، وتسخير الجهود الحكومية كافة لدعم الملفات الحيوية، وقال سموه: «نحرص على تطوير أدوات العمل الحكومي لتلبية متطلبات كل مرحلة.. ونسخر الجهود كافة لدعم الملفات الحيوية».

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تغريدة على «تويتر»، أمس: «شهدت اليوم مع أخي رئيس الدولة، حفظه الله، أداء القسم لثلاثة من الوزراء ضمن التغيير الأخير في قطاع التعليم. توجيهاتنا لهم بالتواجد في الميدان، وتطبيق أفضل النماذج التعليمية العالمية، والعمل على ترسيخ هويتنا وثقافتنا الوطنية، مستقبل بلادنا بدايته من مدارسنا، والأمانة كبيرة، وفقهم الله».

حضر أداء اليمين الدستورية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي.

وقد أدى اليمين الدستورية كل من الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزيراً للتربية والتعليم، وسارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة، وسارة بنت عوض مسلّم وزيرة دولة للتعليم المبكر.

محمد بن زايد:

• «الاهتمام بجودة التعليم ينطلق من إيماننا بأنه الطريق إلى المستقبل والرافد الأساسي للتنمية الذي يمدها بالكفاءات الوطنية المؤهلة لخدمة الوطن».

محمد بن راشد:

• «نحرص على تطوير أدوات العمل الحكومي لتلبية متطلبات كل مرحلة.. ونسخر الجهود كافة لدعم الملفات الحيوية».

طباعة