شرطة عجمان تلتقي متعامليها في عالم الميتافيرس كأول جهة شرطية بالدولة

صورة

أطلقت شرطة عجمان مشروع الميتافيرس للاجتماع بالمتعاملين بشكل افتراضي كأول قيادة شرطية على مستوى الدولة، وأول جهة حكومية في إمارة عجمان، وذلك ضمن مبادرة "عاون" التي نفذتها القيادة العامة لشرطة عجمان لإشراك المتعاملين والمعنيين في تصميم وتطوير الخدمات، وجمع آراء ومقترحات وملاحظات المتعاملين بما يتعلق بالتحسين والتطوير على الخدمات المقدمة.

وقال رئيس فريق تطوير الخدمات بمركز شرطة النعيمية الشامل، المقدم محمد بن عبد الله أبو شهاب، إن إطلاق مشروع الميتافيرس جاء ضمن جهود شرطة عجمان لتعزيز التعاون مع متعامليها وإشراكهم في تصميم وتطوير الخدمات، فجاءت فكرة المشروع في إطار تسهيل لقاء المتعاملين عبر منصة واقع افتراضي تجمعهم بضباط الشرطة دون الحاجة إلى الحضور الشخصي لمركز الشرطة.

وأضاف رئيس فريق تطوير الخدمات أن المنصة المصممة تقدم تجربة متعامل مختلفة من خلال عالم الميتافيرس الافتراضي ضمن الفضاء السيبراني، والذي يحاكي العالم الحقيقي ويضمن تقديم خدمات استباقية تناسب أسلوب الحياة في المستقبل بما يتناسب مع وعد حكومة الإمارات لخدمات المستقبل.

وأوضح أبو شهاب أنه تم تصميم تجربة مميزة لقاعة افتراضية في عالم الميتافيرس في مختبر الابتكار بمركز شرطة النعيمية الشامل بالتعاون مع فريق الابتكار في شرطة عجمان وبناءً على توصية من فريق الجاهزية للمستقبل، وتم تطبيق التجربة في أول اجتماع افتراضي يحاكي الواقع للزوار ويضمن توفير إمكانية زيارة قاعة الاجتماعات بنظارات الواقع الافتراضي والأجهزة والهواتف الذكية وإمكانية الدخول بأجهزة الحاسوب المكتبية والشخصية، كما تم تدريب منتسبي شرطة عجمان على استخدام نظارات الواقع الافتراضي لما تمنحه هذه النظارات من تجربة فريدة تحاكي الواقع.

من جانبهم أثنى كل من المتعاملين ومنتسبي القيادة العامة للشرطة عجمان على تطبيق هذا المشروع المستقبلي المذهل، الذي يعزز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة، ويواكب ويسابق العالم بما يعزز سعادة المجتمع.

طباعة