لإنشاء بنك للجينات وتحقيق الريادة في الأمن الغذائي

إطلاق برنامج أبوظبي للجينوم الزراعي

أطلقت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية برنامج أبوظبي للجينوم الزراعي بالتعاون مع مراكز بحثية وطنية، لتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال البحوث الجينية الزراعية.

ويعتبر البرنامج الأول من نوعه على مستوى المنطقة، ما يعزز مكانة أبوظبي على المستويين الإقليمي والدولي، ويجعلها مرجعية علمية في مجال الجينوم الزراعي، إضافة إلى تحقيق الدولة متطلبات اتفاقية الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة.

ويندرج برنامج أبوظبي للجينوم الزراعي ضمن مبادرات خطة طموح أبوظبي لتحقيق وفرة الغذاء، إذ تعتبر الدراسات الجينية خطوة مهمة نحو توفير حلول مبتكرة لتحديات الأمن الغذائي مستقبلاً، بما يعزز من منظومة الأمن الغذائي للإمارة والدولة.

وسيسهم البرنامج في تحسين الإنتاج الزراعي المستدام من خلال تحسين السلالات الحيوانية والأصناف النباتية، وإكسابها صفات وراثية ذات قيمة اقتصادية للنهوض بالقطاع الزراعي وتعزيز الأمن الغذائي، وزيادة مشاركته في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة.

ويعتبر البرنامج ركيزة أساسية ضمن مبادرات وبرامج الخطة الاستراتيجية لهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية 2022-2025، ويهدف إلى تطوير السلالات المحلية بأنواعها النباتية والحيوانية والسمكية، بما يضمن تحسين الإنتاج الزراعي ومواجهة تحديات الظروف المناخية والبيئية، وإنشاء بنك الجينات لحفظ الموارد الوراثية النباتية والحيوانية والسمكية، وإنشاء قاعدة بيانات لسلالاتها، وعينات قابلة للإكثار عند الحاجة لذلك، كما سيعمل البرنامج على تطوير القدرات المحلية للنهوض بعمليات حفظ وتسجيل السلالات النباتية والحيوانية المحلية دولياً، وعمليات التسلسل الجيني، ودراسة الصفات الظاهرية والجينية للنباتات والحيوانات، وتحديد الدلائل الجينية للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية.

طباعة