أسعار البدائل وصلت إلى 13 درهماً.. بدء تطبيق قرار حظر الأكياس البلاستيكية في أبوظبي

صورة

شهدت منافذ التسوق اليوم بدء تنفيذ قرار حظر استخدام الأكياس البلاستيكية، واستبدالها بأكياس متعددة الاستخدامات تبدأ أسعارها من نصف درهم للكيس الواحد، فيما شهدت طاولات الحساب داخل هذه المراكز بطء في الحركة في الساعات الأولى من تطبيق القرار بسبب كثرة استفسارات المتسوقين وارتفاع أسعار الأكياس البديلة والتي وصل سعر بعضها إلى 13 درهماً للكيس الواحد.

وتفصيلاً، وضعت مراكز تسوق لافتات كبيرة الحجم على واجهتها وفي المداخل الرئيسية تعلن من خلالها أنه اعتباراً من اليوم الأول من يونيو ستكون متاجرها خالية من الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، كما عرضت في أماكن بارزة أكياس التسوق ذات الاستخدامات المتعددة بأحجام وأسعار مختلفة لتتيح للمتسوقين الاختيار بينها حسب حجم مشترياتهم، حيث تراوحت الأسعار من 50 فلساً للأكياس وحتى 13 درهم حسب النوع والحجم.

ونظمت هيئة البيئة أبوظبي اليوم، جولة ميدانية على الأسواق شملت " فرع اللولو في المشرف مول، وسبينيس بشارع المرور، وكارفور بشارع المطار، بالإضافة إلى فرع جمعية أبوظبي التعاونية بشارع المرور " للتأكد من انطلاق حملة حظر استخدام الأكياس ذات الاستخدام مرة واحدة، وتوافر البدائل للأكياس المحظورة. وذلك بحضور الأمين العام للهيئة، الدكتورة شيخة سالم الظاهري، وعدد من المسؤولين من الجهات الأخرى المعنية بتطبيق الحظر.

فيما حضر العديد من المتسوقين بأكياس متعددة الاستخدامات خاصة بهم لحمل مشترياتهم بسبب حاجتهم إلى عدد كبير من الأكياس ذات الحجم الكبير وارتفاع أسعار البدائل، مشيرين إلى أن القرار له جانبان الأول إيجابي خاص بالحفاظ على البيئة، والجانب الآخر سلبي حيث سيزيد من التكلفة تسوق المستلزمات المنزلية خاصة وأن الأسرة الواحدة ستحتاج من 5 إلى 10 أكياس كبيرة الحجم للتسوق.

وكانت مجموعة من كبار المسؤولين التنفيذيين بشركات منافذ البيع بالتجزئة الرئيسية في إمارة أبوظبي، قد وقعت الأسبوع الماضي على إعلان طوعي التزموا فيه بدعم تنفيذ سياسة المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة في إمارة أبوظبي التي أطلقتها الهيئة في عام مارس 2020 والتشريعات التابعة لها لضمان نظافة بيئة الإمارة البحرية والبرية من مخلفات المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة.

وأوضحت هيئة البيئة أبوظبي، أن الأكياس البلاستيكية متعددة الاستخدام ستباع بأسعار تبدأ من نصف درهم للكيس الواحد، ويمكن استخدامها من أربع إلى عشر مرات، مبينة أن الهدف من فرض الرسوم هي دفع الجمهور إلى التوقف عن استخدام الأكياس البلاستيكية بشكل عام واستخدام البدائل الصديقة للبيئة، فيما ستشهد الفترة المقبلة تنظيم حملات تفتيشية توعوية على منافذ البيع بالتجزئة، ليتم بعدها توعية البقالات والمخابز بضرورة استخدام الأكياس البلاستيكية متعددة الاستخدام.

وجاء الإعلان الذي وقعت عليه شركات منافذ البيع بالتجزئة الرئيسية في إمارة أبوظبي إدراكاً منها للآثار المتعلقة بمخلفات المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة على الأنواع البحرية والبرية والطيور التي تنفق بسبب تناولها المواد البلاستيكية، وسلسلة الغذاء البشرية بفعل دخول جسيمات البلاستيك إليها وما يرافق ذلك من تأثيرات على الصحة العامة، وتدهور البيئة البحرية والبرية والأنشطة الاقتصادية نتيجة لانتشار النفايات، فضلا عن التبعات السلبية لانبعاثات غازات الدفيئة على كوكب الأرض بشكل عام والتلوث البصري الناجم عن تطاير هذه المواد.

وقالت أمين عام الهيئة، الدكتورة شيخة سالم الظاهري: "من خلال العمل مع شركائنا نسعى لتطبيق هذه السياسة وتنفيذ عدد من التدابير لتقليل استهلاك المنتجات البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة والتحول نحو المنتجات متعددة الاستخدامات، حيث ستشهد المرحلة القادمة الحد تدريجياً من المنتجات البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة والمستهلكة في جميع أنحاء أبوظبي، وتشجيع استخدام المنتجات القابلة لإعادة الاستخدام".
وأضافت "تشكل كمية البلاستيك المستخدم لمرة واحدة 36% من إجمالي الإنتاج العالمي للبلاستيك والبالغ نحو 400 مليون طن سنوياً، أما في دولة الإمارات، يتم مثلاً استهلاك 11 مليار من الأكياس البلاستيكية سنوياً (وفق تقرير عرض في القمة العالمية للحكومات في فبراير 2019) أي ما يعادل 1182 كيس بلاستيك سنوياً على مستوى الفرد. ويعتبر ذلك معدلا مرتفعاً جداً مقارنة مع المعدل العالمي والبالغ 307 أكياس للفرد سنوياً. وجاء الإعلان ليؤكد على أهمية العمل المشترك بين جميع الأطراف المعنية من القطاعين الحكومي والخاص لمعالجة التحديات المتعلقة بالمواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة وتأثيرها على البيئة".

وأشادت الظاهري بالمنافذ الموقعة على التعهد الذي يعكس حسهم البيئي وريادتهم في تحمل مسؤولية التغير الايجابي في أنماط الاستهلاك في الإمارة، مؤكدة أن الإعلان يتماشى مع توجه حكومة أبوظبي وسعيها لتعزيز الاستخدام المسؤول للبلاستيك مما يسمح بالاستفادة من فوائده من دون تأثيراته السلبية، ومن دون أن يعني ذلك التحول إلى بدائل أقل استدامة. وانطلاقاً من هذا التوجه تدعو الهيئة جميع منافذ البيع بالتجزئة الأخرى إلى الانضمام إلى هذا التعهد لضمان أفضل النتائج لتعزيز مسيرة التنمية المستدامة وحماية البيئة في إمارة أبوظبي."

والتزمت الجهات الموقعة على تحصيل الرسوم واستخدامها في تنفيذ مبادرات مستدامة، ونشر تقارير حول كيفية صرف هذه الأموال المجمعة، والمساهمة في جهود الحكومة المتمثلة بهيئة البيئة – أبوظبي حول التوعية المتعلقة بخفض الاعتماد على المنتجات البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة.

 

طباعة