تتيح إجراء المعاملات بالهوية الرقمية

نافذة إلكترونية موحدة لتراخيص البناء في دبي

مريم المهيري: «بلدية دبي عملت على تقليص خطوات تراخيص البناء بما يتناسب مع متطلبات التنافسية العالمية».

أطلقت لجنة تطوير إجراءات تراخيص أعمال البناء في إمارة دبي المنصة الإلكترونية الموحدة لتراخيص البناء، وتتضمن خدمات تصاريح البناء التابعة لجميع جهات الترخيص في دبي في نظام واحد.

وتقدم المنصة خدمات متميزة للمكاتب الاستشارية وشركات المقاولات.

وأفادت رئيس لجنة تطوير إجراءات تراخيص أعمال البناء في إمارة دبي، مريم المهيري بأن «المنصة المبتكرة تربط الخدمات الخاصة بتراخيص البناء في منصة واحدة، تمكن المطورين والمقاولين والاستشاريين من إنجاز معاملاتهم من خلالها، ومتابعة نسبة الإنجاز أولاً بأول، الأمر الذي يختصر الوقت والجهد بنسبة كبيرة».

ولفتت إلى أن اللجنة تهدف إلى رفع مستوى رضا المتعاملين من خلال تقديم خدمات متميزة في مجال تراخيص أعمال البناء وسرعة إنجاز الخدمات عبر تطوير النظم والمتطلبات والاشتراطات وتسهيل الإجراءات.

وذكرت أن النافذة الموحدة تتميز بإمكانية إجراء معاملات تراخيص البناء لدى جميع جهات الترخيص من خلال نظام واحد، وعن طريق دخول موحد، باستخدام الهوية الرقمية، بدلاً من استخدام أنظمة متعددة، كما كان متبعا سابقا، مما يوفر الوقت والجهد على الاستشاريين والمقاولين.

وتابعت المهيري: «تشمل النافذة خدمات تراخيص البناء لكل من البلدية، وسلطة دبي للتطوير، وسلطة دبي للمناطق الاقتصادية الكاملة، وترتبط إلكترونياً مع نظام دبي للتأهيل الهندسي للبلدية. كما أن متطلبات التقديم على النافذة الموحدة تتوافق مع كود دبي للبناء الذي تم إطلاقه أخيراً، وتتكامل مع نمذجة معلومات البناء، ونظم المعلومات الجغرافية، والتدقيق الآلي على المخططات».

وأكدت إجراء الربط الإلكتروني مع الجهات الداعمة لعملية تراخيص البناء، ومزودي الخدمات مثل الدفاع المدني، وهيئة الطرق والمواصلات، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وشركات الاتصالات (اتصالات / دو)، مما يختصر وقت وجهد المتعاملين الذين أصبح بإمكانهم إتمام عمليات تراخيص البناء والإنجاز وتوصيل الخدمات من موقع واحد.

كما أكدت أن النافذة الجديدة تأتي تماشياً مع خطة التحول الذكي للخدمات في دبي، التي تمكن المتعاملين من إنجاز معاملاتهم من أماكنهم دون الحاجة للذهاب إلى أكثر من جهة لإنجازها.

وأفادت بأن بلدية دبي عملت على تقليص ودمج خطوات تراخيص البناء بما يتناسب مع متطلبات التنافسية العالمية، ووحدت عملية التقديم وتقليل الوثائق لتسهيل الإجراءات، وتقليل وقت إنجاز المعاملات، مشيرة إلى اختصار عملية البناء إلى ثلاث خطوات محورية هي «طلب رخصة البناء»، «التفتيش الموحد»، «الإنجاز وتوصيل الخدمات».

طباعة