سالم المري: رواد الفضاء الإماراتيون جاهزون لأول مهمة طويلة الأمد

صورة

أفاد المدير العام لمركز محمد بن راشد للفضاء، سالم حميد المري، بأن رواد الفضاء الإماراتيون أصبحوا جاهزين تمامًا لأول مهمة طويلة الأمد بعد خضوعهم لتدريبات مكثفة تحضيرًا لخوض مهمات طويلة الأمد في الفضاء.. التدريبات شملت مهمات السير في الفضاء، والعمل على أنظمة محطة الفضاء الدولية، وغيرها من المهمات.

وأكد أن المهمة ستجعل الإمارات أول دولة في المنطقة والدولة رقم 11 عالميًا التي ترسل رواد فضاء بمهمات طويلة الأمد إلى محطة الفضاء الدولية، وستعزز موقعها كلاعب عالمي في مجال مهمات الفضاء البشرية، وهي إثبات على أن مستقبلًا واعدًا من النمو ينتظر قطاع الفضاء في وطننا.

وقال في تغريدات على "تويتر": "فيما يتعلق بتوقيع مركز محمد بن راشد للفضاء لهذا العقد مع "أكسيوم سبيس" بهدف إرسال واحد من رواد الفضاء الإماراتيين إلى محطة الفضاء الدولية".

وأضاف المري: "شكرًا سيدي صاحب السمو على ثقتكم الغالية.. أول مهمة طويلة الأمد لرواد الفضاء العرب ستكون نقلة نوعية في مجال مهمات الفضاء البشرية في المنطقة.. مهمة استثنائية وضعَتها لنا رؤيتكم الاستثنائية، وسنجتهد لنحقق أهدافها".

ولفت إلى أن "المهمة ستنطلق في ربيع 2023، ستمتد لـ6 أشهر على متن محطة الفضاء الدولية، وأعددنا لها برنامجًا متكاملًا من التجارب والدراسات، وسنتعاون خلالها مع دول عديدة في مجال الأبحاث، وسنقدِّم معلومات وبيانات جديدة تخدم المهمات المستقبلية والمجتمع العلمي عالميًا".
وقال المري: "وقَّعنا، تحضيرًا للمهمة، عقدًا مع شركة "أكسيوم سبيس" يهدف إلى تعزيز التعاون مع وكالة ناسا خلال فترة الأشهر الـ6 في الفضاء.. شراكتنا مع ناسا استراتيجية.. حققت نجاحات ملموسة، ونسعى إلى تمتينها".

ولفت إلى أن ذلك "مرحلة جديدة من مهمات الفضاء البشرية في المنطقة بدأت مع توقيع مركز محمد بن راشد للفضاء لهذا العقد مع "أكسيوم سبيس" بهدف إرسال واحد من رواد الفضاء الإماراتيين إلى محطة الفضاء الدولية ضمن مهمة ناسا وسبيس إكس Crew-6".

طباعة