7 خدمات يجب توفيرها في طائرات ومطارات صديقة لذوي التوحد

حددت وزارة تنمية المجتمع 7 خدمات يجب توفرها في مطارات وطائرات صديقة لأصحاب الهمم من فئة التوحد، وذلك في دليل أطلقته الوزارة حديثا بمناسبة شهر التوحد الذي يصادف شهر إبريل الجاري، تضمن أهم التحديات التي يواجها أطفال التوحد خلال تواجدهم في الأماكن العامة. وأطلعت "الامارات اليوم" على نسخة الكترونية من الدليل الذي وضع أهم ما وصلت اليه الدراسات والممارسات العالمية في مجال حماية حقوق الأطفال من فئة التوحد خلال تعرضهم للضغوطات النفسية اثناء تواجدهم في الأماكن المزدحمة.

وتنص الشروط التي أشار اليها الدليل بهدف توفير بيئة مريحة وآمنة في الطائرات والمطارات على ما يلي:  

1.توفير مواقف مخصصة في المطار لأصحاب الهمم بمن فيهم ذوي التوحد وأسرهم للنزول والركوب عند بوابة المغادرون والقادمون.

2.استقبال ذوي التوحد بهدية بسيطة من قبل طاقم المطار أو الطائرة.

3.المرور السريع لذوي التوحد وأسرهم للتقليل من ساعات تواجدهم في المطار.

4.تجهيز مكان مخصص للأطفال بمن فيهم ذوي التوحد، تكون بمثابة غرفة لعب واسترخاء.

5.تجهيز مقاعد في الطائرة بمواصفات خاصة مع إمكانية التحكم بوضعية الجلوس، والمؤثرات الحسية كالإضاءة والأصوات.

6.تقديم رحلة السفر الافتراضية، وهي عبارة عن خدمة يتم تقديمها من قبل المطارات لذوي التوحد بهدف تهيئتهم لتجربة السفر تتضمن الدخول للمطار وحتى ركوب الطائرة والوصول للوجهة بشكل افتراضي.

7.تقديم رحلة السفر التجريبية، وهي عبارة عن خدمة يتم تقديمها من قبل المطارات لذوي التوحد بهدف تهيئتهم لتجربة السفر بحيث تتضمن زيارة المطار وركوب الطائرة

يذكر أن وزارة تنمية المجتمع كثفت جهودها خلال الشهر الحالي للتوعية ب "التوحد"، اذ يخصص شهر أبريل على مستوى العالم للتركيز على الأنشطة والفعاليات التي تدعم الأشخاص من فئة التوحد، وتثقيف أفراد المجتمع بطبيعة اضطراب التوحد، وإدراك خصائصه، بهدف الإسهام في تمكينهم من نيل حقوقهم من خلال فهم احتياجاتهم وتحدياتهم بشكل أكبر.

طباعة