5 نصائح تضمن محاصيل وفيرة من "الزراعات المنزلية"

وجّهت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، 4 نصائح أساسية للمهتمين بالزراعة المنزلية، من شأنها ضمان الحصول على أفضل عائد "كماً ونوعاً" من المحاصيل.

وذكرت الهيئة، في منشور إرشادي بثته على صفحاتها الرسمية بمنصات التواصل الاجتماعي، أن أولى النصائح تتمثل في أهمية "تحديد الموقع المناسب"، لافتة إلى ضرورة مراعاة 4 عوامل عند اختيار مكان الزراعة المنزلية، هي أن يكون "جيد التهوية، سهل الصرف، قريب من مصدر الماء، مكشوف لوصول أشعة الشمس بشكل مباشر أو غير مباشر لمدة لا تقل عن 6 ساعات في اليوم".

وفي النصيحة الثانية ركزت الهيئة على أهمية زراعة بعض أشتال الفاكهة والخضروات بين أشجار النخيل أو الزينة لتوفير الظل المناسب واستغلال المساحات.

فيما ركّزت النصيحة الثالثة على ضرورة تجهيز البذور والشتلات، منوهة إلى أهمية شراء شتلات الفاكهة من مصدر موثوق وذلك لضمان أن تكون ذات أصناف وجودة عالية وخالية من الأمراض والحشرات.

ودعت الهيئة في النصيحة الرابعة المهتمين بالزراعات المنزلية إلى ضرورة اختيار الأصناف التي تنجح زراعتها في دولة الإمارات وذات العائد الاقتصادي، فيما شددت في النصيحة الأخيرة على أهمية شراء بذور الخضروات من مصدر موثوق، على أن تكون نسبة الإنبات ذات جودة عالية، موضحة أنه يتم زارعة وتشتيل بذور بعض أنواع الخضروات في مكان ذو درجة حرارة معتدلة ورطوبة مرتفعة نوعاً ما، وتتم زراعتها في صوانٍ زراعية أو أصص صغيرة (Jiffy Pot) تحوي وسط زراعي مكون من التربة الزراعية (Potting Soil) ورمل أحمر بنسبة (2:1). ويتم زراعة البعض الآخر مباشرة في الحقل بما لا يقل عن 90%. مع التأكد أن تاريخ الإنتاج لا يتعدى السنتين.

طباعة