مستشفى رأس الخيمة يقدم وجبات إفطار لمئات سائقي سيارات الأجرة وسائقي طلبات في رأس الخيمة

قدم مستشفى رأس الخيمة  وجبات إفطار جاهزة لحوالي 1300 سائق في رأس الخيمة في يوم واحد، بما يعكس روح العطاء في شهر رمضان الكريم. وتم توزيع الوجبات في المستشفى على حوالي 800 سائق سيارة أجرة تابع لهيئة الطرق والمواصلات و500 سائق طلبات للحصول على الوجبة.

وجاءت المبادرة تقديراً للجهود الدؤوبة التي يبذلها السائقون، حيث يفطرون في كثير من الأحيان أثناء أدائهم لعملهم لضمان توفير الراحة المستمرة للمجتمع.
 
وقال المدير التنفيذي لمستشفى رأس الخيمة الدكتور رضا صدّيقي: "اضطررنا للتوقف عن هذا الالتزام السنوي تجاه السائقين في رأس الخيمة في العامين الماضيين بسبب قيود أزمة كوفيد-19. ونشعر اليوم بالسعادة والفخر لاستئناف هذا العمل ولإظهار تقديرنا مرة أخرى للسائقين الذين يعملون بكل تفانٍ، وأحياناً على مدار الساعة، لتوفير خدمات تنقل سهلة لنا. كما قمنا هذا العام بدعوة سائقي طلبات للحصول على وجبات إفطار تقديراً لخدماتهم خلال الأزمة الصحية العالمية التي عملوا خلالها على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع على توصيل طلباتنا بينما بقينا آمنين في منازلنا".
 
وأضاف : "يغيب عن تفكيرنا في كثير من الأحيان أهمية الخدمات الجاهزة، ويشكل شهر رمضان المبارك فرصةً رائعةً لتذكير أنفسنا بأننا محاطون بالكثير من النعم. ويعيش العديد من السائقين بعيداً عن عائلاتهم، ومن واجبنا أن نظهر اللطف لهم وأن نجعل حياتهم سهلة كما يفعلون معنا".
 
وتقدم مستشفى رأس الخيمة خدماتها لسكان الإمارات منذ أكثر من عشر سنوات من خلال برامج مدروسة وتثقيفية وغنية بالمعلومات، ولطالما كانت رائدةً في التواصل مع المجتمع للقيام بمبادرات فعالة ونشر السعادة.

طباعة