4 تسهيلات في خدمات نقل مرتادي جامع الشيخ زايد الكبير خلال "العشر الأواخر” من رمضان

أتاح مركز النقل المتكامل التابع لدائرة البلديات والنقل في أبوظبي،4 أنواع من الخدمات والتسهيلات يمكن أن يستفيد منها زوار جامع الشيخ زايد الكبير خلال العشرة أيام الأخيرة من شهر رمضان الفضيل، وذلك تجسيداً للقيّم الروحانية في الشهر المبارك، وتعزيزاً للمسؤولية الاجتماعية.'


وتتعلق أولى التسهيلات والخدمات المقدمة بـ"حافلات النقل العام"، حيث أعلن المركز عن توفير خدمة "صف وتنقل" وهي خدمة تُمكن أصحاب المركبات من صف مركباتهم في المواقف المخصصة والتنقل مجاناً عبر حافلات النقل العام وذلك اعتباراً من تاريخ 19 رمضان وحتى آخر أيام الشهر المبارك، موضحاً أنه تم توفير عدد 3 حافلات خلال الفترة 19-25 رمضان، ورفع العدد إلى 10 حافلات خلال الفترة 26-28 رمضان. وستتوفر خدمة النقل بالحافلات العامة قبل صلاة العشاء والتراويح إلى ما بعد الانتهاء من صلاة القيام بساعة، على أن تتوزع مواقف تحميل الركاب على مواقف المركبات الخاصة في واحة الكرامة (موقف رئيس)، ومواقف مدينة زايد الرياضية بهدف تنظيم عملية نقل الزوار وتجنب وقوف المركبات بطريقة عشوائية وتقليل الازدحام وتعزيز انسيابية الحركة المرورية في محيط الجامع.


 ووفقاً للمركز تتمثل الخدمة الثانية في "إدارة الحركة المرورية"، إذ تتضمن التسهيلات عدة محاور منها إدارة عمليات الحركة المرورية التي تشمل مراقبة الطرق المحيطة بجامع الشيخ زايد الكبير والتقاطعات المحكومة بإشارات ضوئية بواسطة كاميرات المراقبة للرصد والاستجابة لأي ازدحام مروري، وتوفير لوحات إلكترونية متنقلة وتفعيل رسائل توعوية على اللوحات الالكترونية المتغيرة الذكية، فضلاً عن تخصيص مفتشين ميدانيين للتواجد في مواقع الإشارات الضوئية حول جامع الشيخ زايد الكبير وذلك للمساهمة في تنظيم الحركة المرورية حول الجامع، بالإضافة إلى توفير خدمة مساندة الطرق وقطر المركبات وتكثيف عمل دوريات المراقبة وخصوصاً على الممرات الرئيسة والمواقع المحيطة وذلك خلال فترة الإفطار وصلاة التراويح وصلاة القيام في العشر الأواخر من الشهر الفضيل.

وبحسب المركز تشمل الخدمة الرابعة "إدارة المواقف"، حيث تم 32 مفتشاً ومشرفاً موزعين على البوابتين الشمالية والجنوبية، خلال العشر الأواخر من الشهر الفضيل من الساعة 9:00 مساءً وحتى 2:00 صباحاً، وذلك بهدف ضمان الاستخدام الأمثل للمواقف وضمان انسيابية الحركة المرورية.
على صعيد آخر، أعلن المركز عن توزيع المفتشين في المواقف وعند الخيم في جامع الشيخ زايد الكبير ذلك لتوجيه المصلين والصائمين إلى أماكن الإفطار. وبعد الانتهاء من الإفطار وصلاة المغرب يتم توزيع المفتشين في المواقف الداخلية للجامع لاستقبال وتوجيه المصلين القادمين لأداء صلاة التراويح، حيث يتم توزيع مركبات القادمين لأداء صلاة التراويح تدريجياً على المواقف الشاغرة.


 وتمثلت آخر الخدمات والتسهيلات المقدمة من مركز النقل المتكامل خلال الشهر الفضيل في "إدارة النقل بمركبات الأجرة"، حيث تم تخصيص أكثر من 100 مركبة أجرة بشكل يومي خلال الأيام العشرة الأخيرة من الشهر، كما تم توفير مفتشين للموقع بالتنسيق مع الشركات المشغلة لضمان توفير الخدمة بالشكل المناسب للجمهور، لافتاً إلى أنه تم تحديد موقف رقم (1) لتنزيل وتحميل الركاب، فيما تم تحديد موقف رقم (2) لاستخدامه في العشر الأواخر.

طباعة