أوقاف دبي تتلقى مليون درهم دعما لمبادرة صكوك الوقف‎‎

تلقت مؤسسة الاوقاف وشؤون القُصَّر بدبي مساهمة قدرها مليون درهم من شركة "هاربور العقارية"، دعما لمبادرة "صكوك الوقف" التي أطلقها مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة التابع المؤسسة. 
وأكد المركز أن دعم هاربور العقارية يأتي استمرارا للتفاعل المجتمعي الكبير مع المبادرة التي دعا إليها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والتي تتيح للواقفين دعم أهداف خيرية أو إنسانية، بمساهمات مالية مع ضمان الحفاظ التام على الأصول. 

وقال الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي علي المطوع  سعداء بسرعة تجاوب جهات عدة مع مبادرة "صكوك الوقف" بعد أيام قليلة من اطلاقها، مايعكس حجم التفاعل المجتمعي الكبير مع المبادرات الإنسانية التي تتبناها القيادة الرشيدة والحرص على دعمها وإنجاحها

وأثنى المطوع على مساهمة شركة هاربور العقارية في المبادرة الإنسانية، مشيرا إلى أن هاربور شريك استراتيجي داعم للمؤسسة ومشروعاتها الخيرية، داعيا الشركات والمؤسسات والأفراد إلى دعم المبادرة لتحقق أهدافها والمساهمة في تعزيز دور دبي الريادي في الاستثمارات الخيرية المستدامة. 

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة هاربور مهند الوادية  "تمثّل دبي نموذج المدينة القائمة على ثقافة الاستثمار المستدام الذي يصنع التغييرات الإيجابية ويخلق فرص السعادة في المجتمع، وتشكل مبادرة "صكوك الوقف" أحد هذه الاستثمارات المستدامة التي عودتنا القيادة الرشيدة على إطلاقها بهدف رفع جودة الحياة وتحقيق الأثر الإيجابي بحياة الأفراد"

وتابع الوادية إننا في هاربور ندرك تماما أننا جزء من هذا المجتمع لذا يترتب علينا القيام بواجبنا تجاهه من منطلق المسؤولية الاجتماعية والمشاركة في صنع التغييرات الإيجابية، لذا ارتأينا أن نكون من أوائل الداعمين لمبادرة "صكوك الوقف" التي تشكل جسرا متينا يربط مؤسسات المجتمع بأفراده ويجعلنا جميعا أسرة واحدة.
وأضاف سعداء أن نكون جزءاً من مبادرة "صكوك الوقف"، ونحن ملتزمون بدعم المبادرات الخيرية، التي تسهم في تنمية المجتمعات، ومن ضمنها مبادرة الصكوك التي تدعم تلبية احتياجات المجتمع في الصميم بما فيها التعليم والرعاية الصحية وتمكين الأيتام وأصحاب والهمم وغير القادرين لجعل حياتهم أفضل على كافة المستويات

طباعة