ميثاء بنت أحمد آل نهيان: أصحاب الهمم فرسان التنمية والعطاء

أطلقت مؤسسة ميثاء بنت أحمد آل نهيان للمبادرات المجتمعية والثقافية، مبادرة «خير زايد» في دورتها الثانية، وذلك بالتعاون مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، بهدف تمكين أصحاب الهمم من التعبير عن مشاعرهم تجاه الدور الإنساني والخيري للوالد المؤسس، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تزامناً مع يوم زايد للعمل الإنساني.
والتقت الشيخة ميثاء بنت أحمد بن مبارك آل نهيان، رئيسة مجلس أمناء مؤسسة ميثاء بنت أحمد آل نهيان للمبادرات المجتمعية والثقافية، بمجموعة من أصحاب الهمم المشاركين في المبادرة، مؤكدة خلال كلمتها لهم، بأن أصحاب الهمم هم فرسان العطاء، ويشكّلون مكوناً أساسياً في خطط التنمية والازدهار، فهم شركاء التنمية ورواد التميز والتفوق في مسارات المراكز الأولى.
وقالت الشيخة ميثاء بنت أحمد بن مبارك آل نهيان: «إننا نواصل مبادرة خير زايد، بعد النجاح الذي حققته الدورة الأولى والتي تضمنت المشاركة في توزيع وجبات الإفطار للصائمين، بينما تأتي الدورة الثانية استكمالاً لجهود المؤسسة في تعزيز المشاركة المجتمعية لأصحاب الهمم، من خلال منحهم الفرصة لتوثيق تعبيراتهم عبر مقاطع مصورة، وإظهار مشاعر الارتباط والمحبة تجاه دولة الإمارات وإرث الوالد المؤسس».
وأضافت: «إننا نستحضر في يوم زايد للعمل الإنساني، المسيرة الملهمة والإرث الخالد للوالد المؤسس، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث نواصل السير على نهجه واتباع وصاياه وننهل من حكمته التي تضيء لنا طريقنا».
وأشارت إلى "أن ما أظهره أصحاب الهمم من روح وطنية مخلصة، ومشاعر نقية، يأتي نتاجاً للنهج الحكيم لقيادتنا ونظرتها الثاقبة ورؤيتها السديدة، لتمكين أصحاب الهمم من المساهمة المجتمعية الإيجابية وبذل الجهود والعطاء في مختلف ميادين العمل، حتى أصبحوا مثلاً يحتذى به في الإنتاجية والولاء والانتماء".
وأشارت إلى مواصلة المؤسسة لدورها في دعم أصحاب الهمم، عبر إطلاق المبادرات ذات الأثر الإيجابي المجتمعي لكافة فئات المجتمع وبالأخص أصحاب الهمم، انطلاقاً من توجيهات قيادتنا الرشيدة والتي تمثل قدوة لنا بعطائها ورؤيتها الداعمة لأصحاب الهمم.
وثمنت الشيخة ميثاء بنت أحمد بن مبارك آل نهيان، الدور المبذول الذي تقدمه مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، من خلال إطلاقها للمبادرات والبرامج الاجتماعية التي تستهدف تعزيز دور أصحاب الهمم.
وبثت مؤسسة ميثاء بنت أحمد آل نهيان للمبادرات المجتمعية والثقافية، مقطعاً مصوراً للمبادرة، على منصات المؤسسة الرسمية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تضمّن المقطع مجموعة من الرسائل المصورة لأصحاب الهمم، والذين عبروا بولاء وانتماء عن مشاعرهم تجاه الوالد المؤسس ومآثره الخالدة في ذاكرة الوطن.

طباعة