تحديث وثيقة السلوك المهني لموظفي الحكومة الاتحادية

بدأت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، العمل على تحديث وثيقة السلوك المهني وأخلاقيات الوظيفة العامة في الحكومة الاتحادية، والتي أطلقتها في عام 2010، وحدثتها في عام 2021.

وتهدف وثيقة السلوك المهني وأخلاقيات الوظيفة العامة في الحكومة الاتحادية إلى تنمية الثقافة المؤسسية للموظف، ودعم القيم المهنية وتنمية روح المسؤولية لديه، بما ينعكس إيجاباً على إنتاجيته، ويعزز أداء المؤسسة التي ينتمي إليها، كما ترمي الهيئة من الوثيقة إلى تعزيز السلوك الإيجابي لدى الموظف في التعامل مع مرؤوسه وزملائه في العمل، ومتعاملي الجهة.

وتتضمن الوثيقة مجموعة من الواجبات التي ينبغي على الموظف الحكومي الالتزام بها، ومنها: (الالتزام بالتشريعات والأنظمة السارية بالدولة، والتصرف في جميع الأوقات بطريقة تعزز القيم الأساسية والنزاهة والسمعة الطيبة للدولة، وأن يدرك الموظف أن جميع الأفراد متساوون أمام القانون دون أي نوع من أنواع التمييز، مع ضرورة احترام الحقوق والحريات والانفتاح على الآخرين، والامتثال لقيم ومبادئ التسامح والرحمة والتعاون مع الجميع).

طباعة