تتبنى تعزيز الشراكات العالمية الفاعلة في دفع مسيرة التنمية

حكومة الإمارات تترأس شبكة الحكومات المرنة

عهود الرومي: «بناء مستقبل الحكومات يتطلب تطوير نماذج عمل تقوم على الحوكمة المرنة والابتكار والجاهزية».

أعلنت شبكة الحكومات المرنة اختيار حكومة دولة الإمارات للرئاسة الدورية للشبكة للفترة 2022-2023.

ومن المقرر أن تتولى وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل، عهود بنت خلفان الرومي، رئاسة المجلس الوزاري الخاص بالشبكة خلال الفترة الممتدة من أبريل الجاري إلى مارس 2023.

وتمثل الشبكة التي أسسها المنتدى الاقتصادي العالمي، بالشراكة مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية «OECD» في نوفمبر 2020، شبكة دولية هادفة إلى تعزيز التعاون في الممارسات التنظيمية المبتكرة بين الحكومات، وتطوير الحلول والآليات الكفيلة بترسيخ المرونة والجاهزية الحكومية للمستقبل في مختلف مجالات الإدارة والعمل الحكومي، وتضم في عضويتها، إلى جانب دولة الإمارات، كلاً من المملكة المتحدة وكندا والدنمارك وإيطاليا وسنغافورة واليابان.

وتهدف الشبكة إلى تعزيز الابتكار والمرونة والجاهزية للمستقبل في العمل الحكومي، وتطوير منظومة الفرص المستقبلية بالاستفادة من الحلول التكنولوجية وأدوات الثورة الصناعية الرابعة، بما يسهم في تعزيز الجهود العالمية لإيجاد الحلول للتحديات المشتركة، وتطوير النماذج الحكومية المرنة والمبتكرة.

وأكدت عهود الرومي أن حكومة دولة الإمارات تقود الجهود العالمية لتعزيز التعاون الدولي للارتقاء بمرونة الحكومات وجاهزيتها للمستقبل.

وقالت إن بناء مستقبل الحكومات يتطلب تطوير نماذج عمل تقوم على الحوكمة المرنة والابتكار والجاهزية، وإن قيادة دولة الإمارات تتبنى تعزيز الشراكات العالمية الفاعلة بين الدول والمنظمات العالمية في دفع مسيرة التنمية الهادفة لبناء المستقبل، مشيرة إلى أن مشاركة دولة الإمارات الفاعلة في شبكة الدول والحكومات المرنة تعكس التزامها بتعزيز العمل الدولي الهادف لدعم جهود الحكومات في تصميم نماذج مبتكرة للعمل الحكومي المستقبلي، تنعكس إيجاباً على المجتمعات.

وأضافت أن المرونة والجاهزية للمستقبل تمثلان ركيزتين أساسيتين للجيل الجديد من الحكومات، يتم العمل على تعزيزهما من خلال تحفيز الابتكار والشراكات مع روّاد الأعمال والشركات التكنولوجية والابتكارية لتصبح أكثر قدرة على مواكبة المتغيرات، وتمكينها من وضع الحلول المبتكرة واختبارها وتطبيقها بما ينعكس إيجاباً على جهود التنمية.

• «المرونة والجاهزية للمستقبل ركيزتان للجيل الجديد من الحكومات».

طباعة