«طيران الإمارات» تحقق نتائج جيدة وتتوقع انتعاشة العام المقبل

صورة

محمد فودة À دبيقال رئيس شركة طيران الإمارات تيم كلارك، إن الشركة الكبرى في مجال الرحلات الطويلة بالعالم، ستحقق نتائج جيدة مع نهاية السنة المالية في 31 مارس الجاري، متوقعاً أن تقلص خسائرها خلال السنة الماضية، وأن تعود الأرباح العام المقبل، في ظل انتعاش الطلب على السفر الجوي مجدداً.

وقال كلارك للصحافيين، على هامش القمة العالمية للحكومات: «لقد تجاوزنا خسائر كبيرة في العام المالي الماضي، بسبب جائحة (كوفيد-19) إلى وضع أفضل مع العام المالي، واحتمالات كبيرة للعودة إلى تحقيق الأرباح خلال العام المقبل، آملاً توزيع الأرباح، وتغطية الإسهامات التي ضحتها الحكومة في الشركة خلال فترة الجائحة».

وأضاف خلال جلسة عقدت، أمس، تحت عنوان «قطاع الطيران 2022 وما بعد»، بالقمة العالمية للحكومات، أن أسعار تذاكر الطيران مرتفعة، نظراً لارتفاع أسعار الوقود، ونتمنى أن يتم استيعاب ذلك، مؤكداً أن الطلب على السفر سيظل قوياً، على الرغم من زيادة الأسعار، في ظل تخفيف القيود المرتبطة بالوباء بعد عامين من التقيد بها.

وتابع كلارك أن هناك حاجة لاستثمار أكبر في المطارات، مشيراً إلى أن كثيراً منها يعاني بسبب تراجع الحكومات عن الاستثمار فيها.

من جهته، قال رئيس منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو)، سالفاتور شيا كيتانو، في الجلسة إن المنظمة تبنت برامج تقدمية لتحديث أنظمتها، بعد أن كشفت الجائحة مواطن كثيرة للخلل، وأثبتت أننا لم نكن مستعدين، بما يكفي لمواجهة مثل هذه الأزمة التي عصفت بقطاع الطيران، وألحقت به خسائر بالجملة.

طباعة