بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

رئيس الدولة يأمر بالإفراج عن 540 نزيلاً

أمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بالإفراج عن 540 نزيلاً من نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية ممّن صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة، وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وتأتي مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة في إطار المبادرات الإنسانية لدولة الإمارات، التي تستند إلى قيم العفو والتسامح، وإعطاء نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية فرصة التغيير نحو الأفضل، والبدء من جديد في المشاركة الإيجابية بالحياة، بشكل ينعكس على أسرهم ومجتمعهم.

ويحرص صاحب السمو رئيس الدولة، في كل عام، على العفو عن مجموعة من نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية في شهر رمضان المبارك، لتعزيز الروابط الأسرية وإدخال السعادة والسرور إلى قلوب الأمهات والأبناء، ومنح النزلاء فرصة الاستفادة من هذا الشهر الفضيل لإعادة التفكير في مستقبلهم، والعودة إلى الطريق الذي يضمن لهم حياة اجتماعية ومهنية ناجحة.

وبدأت النيابة العامة في أبوظبي، اتخاذ الإجراءات القانونية لتنفيذ قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بالعفو عن عدد من نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية في إمارة أبوظبي، بالتنسيق مع الجهات المعنية، بهدف سرعة عودة من شملهم العفو إلى أسرهم بالتزامن مع بداية شهر رمضان. وأكد النائب العام لإمارة أبوظبي، المستشار علي محمد البلوشي، أن حرص صاحب السمو رئيس الدولة، على منح الفرصة للمشمولين بقرار العفو، لبدء صفحة جديدة من حياتهم، يعكس الرؤية الشمولية لكل ما يحقق الحياة الكريمة والمستقرة لأبناء الوطن، وكل من يقيم على أرض دولة الإمارات، لتظل واحة للأمن والاستقرار في ظل سيادة القانون وحماية الحقوق.

وأشار إلى أن الفرصة الممنوحة للنزلاء، للالتزام بحسن السير والسلوك والاستفادة من برامج التأهيل ليكون لديهم الأولوية في نيل العفو السامي، ينبغي أن تشكل حافزاً لاتّباع القوانين وعدم  تجاوزها.

طباعة