وزير خارجية المكسيك يشيد بالعلاقات الثنائية مع الإمارات

أشاد مارسيلو إبرارد وزير خارجية المكسيك بالعلاقات الثنائية الوطيدة التي تربط بلاده بدولة الإمارات العربية المتحدة في المجالات كافة.

وقال في بيان صحافي بمناسبة مشاركته في القمة العالمية للحكومات التي تعقد في دبي يوم 29 و30 مارس الجاري إن الإمارات تعد الشريك التجاري الرئيسي للمكسيك في العالم العربي والدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي تسير رحلات جوية مباشرة للمكسيك، مشيرا إلى وجود فرص واعدة لتنمية العلاقات بين البلدين لاسيما على الصعيد التجاري والاستثماري.

ولفت إلى أن العلاقات الدبلوماسية بين دولة الإمارات والمكسيك بدأت منذ نحو 46 عاما، معربا عن سعادته بزيارته إلى الإمارات التي اعتبرها فرصة متميزة لتعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين في مختلف القطاعات ومنها التجارة والأغذية والتعاون التكنولوجي والاستثمار والسياحة بالإضافة إلى بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك والمستجدات الإقليمية والدولية، خاصة وأن دولة الإمارات والمكسيك عضوان في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ويعملان معا عن كثب من أجل السلام والأمن الدوليين.

وأشار إلى القمة العالمية للحكومات ومشاركته في جلسة تحت عنوان " التخفيف من المخاطر المستقبلية .. من النهج المحلي إلى النهج العالمي" للتأكيد على الأهمية التي توليها حكومة المكسيك لتعددية الأطراف ودور المنظمات الدولية في مواجهة التحديات التي تواجه العالم".

وأشاد وزير خارجية المكسيك بتنظيم دولة الإمارات لإكسبو 2020 دبي بمشاركة نحو 192 دولة ومشاركة بلاده في هذا الحدث العالمي البارز من خلال جناحها المتميز، مؤكدا أن إكسبو 2020 دبي وفر منصة مثالية من أجل تعزيز التعاون الدولي وتنمية العلاقات بين الدول.

وأعرب عن ثقته بأن هذه الزيارة ستسهم في تعزيز العلاقات بين المكسيك ودولة الإمارات في المجالات كافة ومنها التجارية والاقتصادية والسياحية والاستثمارية بين البلدين.

طباعة