استقبل أعضاء «مركز كارتر».. ومسؤولين ومفوّضي أجنحة مشاركة في «إكسبو»

محمد بن زايد: نقترب من القضاء على «دودة غينيا»

محمد بن زايد خلال استقباله فريق «مركز كارتر». وام

استقبل صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عدداً من أعضاء فريق عمل «مركز كارتر» الأميركي المشاركين في مبادرة «بلوغ الميل الأخير».

وتناول اللقاء الحديث حول الجهود المشتركة في مكافحة الأمراض المدارية المهملة في العالم، وفي مقدمتها «مرض دودة غينيا»، خصوصاً في ضوء «إعلان أبوظبي للقضاء على مرض دودة غينيا»، الذي صدر في ختام «القمة العالمية للقضاء على داء دودة غينيا 2022»، التي عقدت أخيراً، بالتعاون بين «مركز كارتر» والمبادرة.

وأكّد صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، أهمية الدور الذي تلعبه الإمارات في مكافحة الأمراض في المجتمعات الفقيرة. وقال سموّه في تغريدة على تويتر: «استقبلت أعضاء مركز كارتر المعني بمكافحة الأمراض المدارية المهملة.. بفضل التعاون مع الشركاء أصبحنا بإذن الله على بُعد خطوات من القضاء على (مرض دودة غينيا).. دور الإمارات في مكافحة الأمراض في المجتمعات المحتاجة ينبع من نهجها الإنساني وإيمانها بضرورة التضامن في مواجهة مختلف التحديات». من جانب آخر، استقبل صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عدداً من المسؤولين ومفوّضي الأجنحة المشاركة في معرض «إكسبو 2020 دبي».

وتبادل سموّه والضيوف - خلال اللقاء الذي جرى في «قصر البحر» - الأحاديث الودية حول أهمية مشاركات بلدانهم في هذه الدورة الاستثنائية لمعرض «إكسبو»، التي استضافتها الدولة، متمنياً لهم التوفيق في مشاركاتهم الحالية والمقبلة في التعريف بثقافات شعوبهم وحضارات بلدانهم وتعزيز شراكاتها وتعاونها مع دول العالم، لما فيه الخير للجميع.

من جانبهم، أعرب أعضاء الوفد عن سعادتهم بلقاء سموّه، وجزيل شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات، لما حظي به المشاركون والعارضون في «إكسبو 2020» من دعم وخدمات وتسهيلات على مدى ستة أشهر من فعاليات المعرض، أسهمت في نجاح مشاركاتهم وتحقيق أهدافهم.

طباعة