البرنامج يُركز على تطوير القدرات بالاستثمار في رأس المال البشري

خالد بن محمد بن زايد يطلق برنامج «متعاملين بلا جهد»

سيتم تنفيذ برنامج تدريبي شامل في مختلف الجهات الحكومية في الإمارة لتعزيز تجربة المتعاملين. من المصدر

أطلق سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، أمس، «برنامج أبوظبي لتجربة متعاملين بلا جهد»، لتعزيز تجربة جميع من يتعامل مع الدوائر الحكومية لإمارة أبوظبي وفقاً للمعايير الدولية.

ويتيح البرنامج تنفيذ مختلف الإجراءات الإدارية والمعاملات الحكومية، مثل إتمام إجراءات اقتناء العقارات، أو تأسيس شركة، أو حتى استكشاف الإمارة، بسرعة وسهولة وبلا جهد. وهو مصمم وفقاً لأفضل المعايير الدولية، وبناءً على مقارنة مرجعية مع أكثر من 20 حكومة ريادية من مختلف أنحاء العالم، واعتماداً على أكثر من 80 دراسة.

ويأتي إطلاق البرنامج في أعقاب تنفيذ تطبيق تجريبي ناجح على ثلاث جهات حكومية، هي دائرة البلديات والنقل، ودائرة التنمية الاقتصادية، ودائرة تنمية المجتمع.

كما أنه يركز على أربعة محاور رئيسة، هي: التوجه الاستراتيجي، والتصميم، والتطوير، وتقديم الخدمة. كما يعتمد البرنامج على خمسة محركات استراتيجية، تتمثل في وضع سياسة ودليل تجربة المتعامل لتحديد التوجه الاستراتيجي للارتقاء بأداء تجارب المتعاملين المقدمة عبر جميع القنوات، ثم تحديد الأولويات من خلال إعطاء الأولوية لرحلات المتعاملين لضمان تركيز الجهود والموارد حولها، وإنشاء مختبر التصميم لتحسين تجارب المتعاملين، بالتعاون مع أفضل الكفاءات العالمية، وتطوير الكفاءات البشرية من خلال تعزيز مهارات موظفي تجربة المتعامل لتمكينهم من توفير تجارب عالمية المستوى للمتعاملين، وأخيراً محرك قياس الأداء عبر تطوير نموذج متقدم لقياس أداء تجربة المتعاملين، وأهمها مؤشر جهد المتعامل.

ولضمان استمرارية التميز في تقديم تجربة متعامل بلا جهد، سيتم تنفيذ برنامج تدريبي شامل في مختلف الدوائر والجهات الحكومية في الإمارة، لتعزيز تجربة المتعاملين، وتمكين الهيئات الحكومية من التعاون مع الأطراف المعنية لتقديم خدمة متعاملين سلسة عبر جميع القنوات المتاحة.

طباعة