حمدان بن محمد يطّلع على استعدادات أوساكا لاستقبال "إكسبو 2025"

اطّلع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، على الإطار العام لاستعدادات مدينة أوساكا اليابانية لاستضافة النسخة المقبلة من معرض إكسبو العالمي والتي من المقرر أن تُقام فعالياتها خلال الفترة من 13 أبريل وحتي 13 أكتوبر في العام 2025، على جزيرة يومشيما، وذلك للمرة الثالثة التي تستضيف فيها أوساكا معرض إكسبو، بعد أن استضافت الحدث في دورتين سابقتين في العامين 1970 و1990.

جاء ذلك خلال زيارة سمو ولي عهد دبي إلى جناح اليابان في إكسبو 2020 دبي اليوم السبت حيث التقى سموه معالي كنجي واكاميا، وزير إكسبو في الحكومة اليابانية، الذي استعرض الخطوط العريضة لاستعدادات مدينة أوساكا لاستقبال الحدث العالمي الكبير والذي فازت باستضافته من خلال التصويت الذي أجراه المكتب الدولي للمعارض في باريس في نوفمبر من العام 2018، حيث جاء التصويت من نصيب أوساكا متغلبةً على كل من مدينة إيكاترينبرج الروسية والعاصمة الأذربيجانية باكو.

واطلع سموه خلال اللقاء على مجسم توضيحي لإكسبو أوساكا 2025، واستمع إلى شرح حول المكونات المزمع أن يضمها المعرض في نسخته المقبلة، إذ تتوقع اليابان مشاركة نحو 150 دولة و25 منظمة دولية، فيما أوضح مسؤولو الجناح أن الاستعدادات بدأت بالفعل انطلاقاً من إكسبو 2020 دبي، حيث تمت إقامة غرفة عمليات في جناح اليابان في المعرض هدفها الاستفادة من الحلول والأفكار المطروحة خلال هذه الدورة للمساهمة في تشكيل ملامح النسخة المقبلة من إكسبو مع انعقادها في أوساكا.

 وفي ختام الزيارة، أعرب سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم عن ثقته في أن الدورة المقبلة من "إكسبو" ستكون على قدر كبير من التميز انطلاقاً من المكانة الرفيعة التي تحظى بها اليابان على الصعيد الدولي، وما حققته لليوم من إنجازات نوعية في شتى المجالات استقطبت بها إعجاب العالم وتقديره، مفسحةً لنفسها مركزاً متقدماً في مضمار التطوير والتنمية العالمية.

وأثنى سموه على الرؤية الشاملة التي تستعد بها أوساكا لاستضافة الحدث العالمي الكبير، معرباً عن أمله أن تكون تجربة دبي في استضافة إكسبو، ضمن دورة استثنائية هي الأكبر في تاريخ المعرض العريق الذي تعود بداياته إلى العام 1851، مصدر إلهام لأفكار جديدة ومبدعة تدعم إكسبو أوساكا 2025، متمنياً سموه كل التوفيق لدولة اليابان الصديقة، ولمدينة أوساكا في تحقيق استضافة على قدر كبير من التميز والنجاح.

كما أكد سموه أن دولة الإمارات لن تدخر أي جهد في تقديم رؤى أو أفكار تسهم في إنجاح النُسخ المقبلة من إكسبو، وأن دبي، وبعد أن استضافت الحدث للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا في تاريخه الممتد لأكثر من 170 عاماً، ستظل داعمةً لأهداف إكسبو الساعية إلى إفادة مختلف شعوب العالم والانتقال بها إلى مستقبل أفضل حافلٍ بالفرص وخالٍ من التحديات.

حضر اللقاء، معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش المفوض العام إكسبو 2020 دبي، ومعالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، ومعالي مطر الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، وسعادة هلال سعيد المري، مدير عام دائرة دبي للاقتصاد والسياحة، كما حضره سعادة أكيو إيتسوماتا، سفير اليابان لدى الدولة، وتومياسو ناكامورا، المفوض العام لجناح اليابان في إكسبو 2020 دبي.

طباعة