خبير مروري يقترح تركيب أجهزة لرصد ضجيج الدراجات

صورة

قال المدير التنفيذي لـ«جمعية ساعد للحد من الحوادث المرورية»، العميد جمال العامري، إن بعض الدراجات النارية التي تصدر ضجيجاً في الطرقات العامة والأحياء السكنية لا تحمل لوحات أرقام، مما يمنع أجهزة الرادار من ضبطها.

وأوضح أن «الأصوات الصادرة من بعض الدراجات الكلاسيكية معتمدة، لكن المشكلة بتزويدها وإضافة أجهزة مخالفة لإصدار الضجيج في الطرقات والأحياء السكنية».

وأضاف أنه «يمكن للجهات المرورية في الدولة وضع أجهزة رادار في الطرقات العامة لضبط الدراجات المخالفة، من خلال وضع قاعدة بيانات مستوى قياس الأصوات المعتمدة من وكلاء المحركات والصوت الطبيعي، لضبط أي دراجة نارية لا يتطابق مستوى صوت محركها مع الصوت المعتمد».

وأشار إلى أنه يمكن وضع نقاط مرورية وتسيير دورية رقباء سير ودوريات مدنية في المناطق التي تشهد قيادة مكثفة للدراجات النارية لضبط أصحاب الحركات الاستعراضية، وغير الملتزمين بالسرعات المحددة على الطرقات، لضبط الدراجات غير المرخصة، والتي لا تحمل لوحة أرقام، إضافة للدراجات المزودة التي تصدر الضجيج وتزعج السكان والأطفال خلال الليل.

وتابع أنه يجب تطبيق حملات توعية للفئات العمرية التي تراوح بين 16 و25 سنة لحثهم على الالتزام بقانون السير والمرور وبإجراءات السلامة، لأن القانون تطرق لمثل تلك الممارسات التي تهدد سلامة مستخدمي الطريق في مواد قانونية بشكل مباشر.

طباعة