لجنة الشكاوى في «الوطني» تطلع على 23 شكوى

اطّلعت لجنة الشكاوى في المجلس الوطني الاتحادي، خلال اجتماعها أمس، في مقر الأمانة العامة للمجلس بدبي، برئاسة سمية عبدالله السويدي، رئيسة اللجنة، على 23 شكوى واردة للمجلس، واستعرضت الرأي القانوني الخاص بها، وردود الجهات ذات العلاقة بالشكاوى المعروضة، واتخذت بشأنها القرارات المناسبة، كما وجهت بمخاطبة بعض الجهات المعنية بالشكاوى لمزيد من الاستيضاح.

وتختص لجنة الشكاوى بمتابعة وبحث الشكاوى الواردة إلى المجلس لبيان مدى صحتها، والسعي بين أطرافها للوصول إلى أنسب الحلول، وتلقي الإجابات اللازمة عليها، وإعداد تقرير سنوي عن الشكاوى، لبيان ما اتخذ من إجراءات حيالها، ومؤشرات الاتجاهات بشأنها. ومن شروط تقديم الشكوى أن تكون موجهة ضد جهة اتحادية، وأن تكون مكتوبة (ورقية أو إلكترونية)، وصادرة عن مقدم شكوى موجود فعلاً، ومحدد تحديداً قاطعاً (اسمه ومحل إقامته وعمله) وموقعة منه، وأن يكون لمقدمها مصلحة شخصية ومباشرة وقائمة في تقديمها، وأن تكون واضحة ومحددِة للهدف المقصود منها، وألا تتضمن عبارات مسيئة للجهة المشكو ضدها أو لأي جهات أخرى، وأن يكون مُقدِم الشكوى قد لجأ للجهة المنسوب إليها الشكوى لحل موضوعها، ولم يجد منها حلاً، قبل أن يتقدم بشكواه للمجلس.

طباعة