المجلس التنفيذي لإمارة دبي يعتمد «سياسة خدمات 360»

حمدان بن محمد: نعمل وفق رؤية محمد بن راشد لتقديم أفضل الخدمات الحكومية

أكّد سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أن حكومة دبي تعمل وفقاً لرؤية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي أرسى مبادئ منظومة حكومية ديناميكية متكاملة، تسعى إلى التطوّر المستمر، بهدف تحقيق الدور المحوري للحكومة في خدمة الناس وتيسير حياتهم، من خلال الريادة في تقديم الخدمات الحكومية.

وأشار سموّه، إلى أن السياسة خارطة طريق وأجندة عمل لجميع الجهات الحكومية في دبي، لتقديم خدمات سلسة واستباقية ومتكاملة، تواكب توقعات المتعاملين.

وقال سموّه: «مستمرون في التطوير والتحسين وخلق الفرص الجديدة، ونضع نصب أعيننا خدمة الناس وتيسير حياتهم.. وتقديم خدمات كفؤة تحقق تطلعاتهم الآنية والمستقبلية».

وأضاف سموّه: «كلي ثقة بفريق عملي لتعزيز ريادتنا، وتحقيق قفزات مدروسة في الأداء الحكومي، وإبراز دور الحكومة الواحدة وتقديم الأفضل لسكان دبي».

جاء ذلك، خلال اعتماد المجلس التنفيذي «سياسة خدمات 360»، التي تم تطويرها من قِبل مركز نموذج دبي، التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي، بالتعاون مع هيئة دبي الرقمية، وبالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية، التي تهدف إلى الاستمرار في تحسين وتطوير الخدمات الحكومية، الانتقال بها إلى مستويات ريادية استثنائية.

وقال سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، عبر تغريدات على «تويتر»: «بتوجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وضمن مساعينا لتحقيق الريادة العالمية للخدمات الحكومية، وتوفير أفضل تجربة لكل متعامل مع حكومة دبي، اعتمدنا في المجلس التنفيذي (سياسة خدمات 360)».

وأضاف سموّه: «تستهدف السياسة الجديدة إلغاء تسعة ملايين زيارة للمتعاملين لمراكز الخدمة، وتوفير أكثر من 300 ألف ساعة عمل سنوياً في حكومة دبي، ذلك عبر تقديم تجارب رقمية وخدمات استباقية وبيانات متكاملة عبر قنوات موحّدة».

وتسعى «سياسة خدمات 360» إلى تحقيق الأهداف المرجوّة، من خلال العمل بثمانية مبادئ رئيسة توحّد عمل الجهات الحكومية في تقديم الخدمات، وتشمل: تجربة رقمية أولاً تقوم على تقديم خدمات رقمية وآنية، واعتماد الهوية الرقمية منظومة للدخول الموحّد، وتقديم الدعم الكامل للمتعامل، وخدمات استباقية تعزّز التواصل مع المتعاملين منذ بدء تقديم الخدمات، والمعرفة المسبقة باحتياجاتهم وتقليل الجهد عليهم، وخدمات وبيانات متكاملة ومترابطة وسلسلة ومتخصصة تعمل على تقليل متطلبات بيانات المتعاملين والخدمات وتسهيلها، وقنوات مخصصة وموحّدة وفق تفضيلات المتعاملين تتوافر على مدار الساعة، وتطبّق أفضل المعايير لتقديم الخدمات.

كما تشمل «مبادئ السياسة» كفاءة الخدمات التي تعزّز الإبداع والابتكار في تقديم الخدمات، والمتابعة الدورية، وتحسين مؤشرات الكفاءة والفاعلية، والتركيز على المتعاملين، عبر وضع احتياجات المتعاملين وتوقعاتهم في قلب عمليات التحسين المستمر، وتصميم رحلات متكاملة ومبدعة للمتعاملين، كما تقدم السياسة مفهوم مستشار الخدمات، الذي ينتقل بأسلوب العمل الحكومي من مرحلة «موظف تقديم الخدمة» إلى مرحلة «مستشار الخدمات الحكومية» ذوي كفاءة ومهارة وتنافسية، إضافة إلى ترسيخ مبدأ الشراكة مع القطاع الخاص، من خلال تقديم الخدمات الحكومية أو جزء منها بالشراكة مع الشركاء الاستراتيجيين من القطاع الخاص، لتحقيق كفاءة الخدمات، إلى جانب إثراء تجارب المدينة وتكاملها عبر هذه الشراكات.

وستنعكس نتائج التحسين ضمن السياسة الجديدة على مستوى أداء الخدمات الحكومية، التي يتم قياسها وتقيمها بشكل دوري، وتستند منهجية العمل المعتمدة لتصميم «خدمات 360» إلى ست مراحل رئيسة، هي: البحث والاستكشاف، وفهم تجربة المتعامل، وتصميم الرحلة المثالية، والنتائج التجريبية، والاعتماد والتطبيق، والتقييم والتكريم.

وتم تطوير السياسة من قِبل الأمانة العامة للمجلس التنفيذي، بالتنسيق مع هيئة دبي الرقمية والجهات الحكومية المعنية، وسيتولى مركز نموذج دبي، التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي بمتابعة تطبيق السياسة مع كل الجهات الحكومية، حسب المنهجيات المعتمدة وتقييم تحقيق المبادئ والمستهدفات ورفع التقارير الدورية. وستعمل هيئة دبي الرقمية في المرحلة المقبلة على تطويع التكنولوجيا الحديثة، وتمكين الجهات الحكومية بالانتقال الكامل إلى خدمات رقمية استباقية، بما يسهم في المحافظة على المستوى العالي من الجودة في تقديم الخدمات الرقمية، وتطوير بيئة رقمية آمنة لحماية البيانات وأنظمة المعلومات وشبكة الاتصال والرقابة عليها، بما يسهم في تحقيق السعادة والرفاهية للمتعاملين، وتحقيق مستهدفات «سياسة خدمات 360».

أثر السياسة بالأرقام

■ مليار درهم وفورات مالية خلال الأعوام الخمسة المقبلة.

■ إلغاء تسعة ملايين زيارة للمتعاملين لمراكز الخدمة.

■ توفير أكثر من 300 ألف ساعة عمل سنوياً في حكومة دبي.


ولي عهد دبي:

• «مستمرون في خلق منظومة متكاملة، لتقديم خدمات استباقية تلبي تطلعات سكان دبي».

• «كلي ثقة بفريق عملي لتعزيز ريادتنا، وتحقيق قفزات مدروسة في الأداء الحكومي».


مستهدفات

حدّدت «سياسة خدمات 360» عدداً من المستهدفات الطموحة في تقديم الخدمات تشمل: 100% خدمات استباقية ومؤتمتة، و90% خدمات متكاملة، و90% تقديم الخدمات من دون الحضور الشخصي للمتعامل. أما المستهدفات المعنية بقنوات تقديم الخدمة، فقد حدّدت نسبة 100% للتحوّل إلى قنوات مشتركة، و95% خدمات ذاتية، و95% التبني الرقمي للقنوات، إضافة إلى 90% متوسط تقييم القنوات.

أثر السياسة

بموجب تطبيق «سياسة خدمات 360»، ستحقق حكومة دبي نقلة نوعية في تقديم الخدمات، عبر قنوات رقمية موحّدة، تعمل على إحداث الأثر الإيجابي على المتعاملين، حيث يتوقع أن تحقق وفورات مالية سنوية تتجاوز المليار درهم، خلال الأعوام الخمسة المقبلة، وإلغاء تسعة ملايين زيارة للمتعاملين لمقار مراكز تقديم الخدمة سنوياً، وتوفير أكثر من 300 ألف ساعة عمل سنوياً في حكومة دبي.

طباعة