خياط: المعرض بمثابة طريق حرير فني لمبدعي العالم

«آرت دبي».. حوار الحضارات والثقافات بلغة الفن

صورة

قالت المدير الإقليمي لمعرض «آرت دبي»، هالة خياط، إن المعرض في دورته الجارية نجح في خلق حوار يجمع بين حضارات وثقافات العالم بلغة الفن، باعتبارها لغة الجمال التي تعكس ملامح الشعوب.

وأوضحت خياط لـ«الإمارات اليوم» أن معرض «آرت دبي»، يعد بمثابة طريق حرير فني جديد، يجمع فناني العالم، ويعرض إبداعاتهم واكتشافاتهم الفنية، في دبي باعتبارها أبرز محطات الفن في العالم.

ولفتت إلى وجود أعمال فنية تعكس تأثر مبدعيها بثقافات مختلفة، فقد نجد فنانين من الغرب متأثرين بالشرق وعكس ذلك، كذلك تأثرت المنطقة الجغرافية العربية مع مرور السنين بالغرب، رغم غناها بالفنون العربية والإسلامية، جميعهم يقدمون أعمالاً ترصد وتوثق حقباً تاريخية وملامح ثقافية للشعوب.

وتابعت: «يضم المعرض أربعة أقسام يسمى القسم الأول (آرت دبي للفنون المعاصرة)، ويضم 77 صالة عرض من 33 دولة، ويرحب بـ15 صالة عرض لأول مرة، كما يشمل عدداً من المشاركين الجدد، فيما يسمى القسم الثاني (آرت دبي للفنون الحديثة) ويقدم عروضاً فردية لأعمال بجودة المتاحف على يد رواد القرن الـ20 من الشرق الأوسط وجنوب آسيا وإفريقيا».

وأضافت خياط: «يسمى القسم الثالث (بوابة) ويضم حصرياً الأعمال التي نفذت في العام الماضي أو مخصصة للمعرض، تقدم 10 عروض فردية، بما في ذلك ستة عارضين لأول مرة، ويأتي القسم الرابع والأخير (آرت دبي ديجيتال) والذي يقام لأول مرة حيث أنه مع استمرار عالم الفن في التكيف والتطور في المجالات الرقمية والرموز غير القابلة للاستبدال، تظهر مجتمعات جديدة لدعم هذه المجالات، خصوصاً المبدعين وأصحاب المصلحة الجدد، ويتضمن هذا القسم قسماً مخصصاً للمعرض برعاية (كريس فوسنر)».

وذكرت خياط أن المعارض الفنية عادة ما تقام في المنطقة وبعض دول العالم، بصبغة محلية أو إقليمية فقط، فيما يأتي «آرت دبي» بصبغة عالمية، حيث يجمع فنانين من أكثر من 40 دولة من مختلف أنحاء العالم.

ويقام المعرض تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في ضوء توجيهات سموه بتعزيز مكانة دبي الثقافية إقليمياً ودولياً.

وأُسس معرض «آرت دبي» في عام 2007، وهو المنصة الأولى لمشاهدة أعمال الفن الحديث، وشرائها، ويضم المعرض أقساماً معاصرة وحديثة، وتكليفات فنية سنوية، وبرامج جامعية وتعليمية على مدار العام، وأبطال آرت دبي للفنون والفنانين من جميع أنحاء العالم الجنوبي، ما يوفر بديلاً ذا صلة ومهماً بشكل متزايد للقصص السائدة التي يتصدرها الغرب إلى حد كبير.

وذكرت خياط أن إدارة المعرض وجهت دعوات لكبار مقتني الأعمال الفنية في العالم، لزيارة المعرض، حيث تباع أثمن وأغلى الأعمال الفنية لكبار فناني ومبدعي العالم.

طباعة