«الإمارات للتوازن بين الجنسين» يبحث مجالات التعاون مع «ميتا»

خلال استقبال «الإمارات للتوازن بين الجنسين» الرئيس التنفيذي للعمليات في «ميتا». من المصدر

استقبل مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين شيريل ساندبرج، الرئيس التنفيذي للعمليات في «ميتا»، الشركة العالمية الرائدة في الإبداع الرقمي ومنصات التواصل الاجتماعي، وتم خلال اللقاء بحث أوجه التعاون والشراكة بين الطرفين.

حضر اللقاء كل من: وزيرة تنمية المجتمع حصة بنت عيسى بوحميد، ووزيرة الدولة للتطوير الحكومي والمستقبل عهود بنت خلفان الرومي، ونائبة رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين منى المري، ومدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) هالة بدري، والأمين العام لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين شمسة صالح، وعضو مجلس دبي للإعلام، الرئيس التنفيذي لمؤسسة «بالموود» أمل أحمد جمعة بن شبيب، ومديرة نادي دبي للصحافة ميثاء بوحميد، ومديرة الاتصال المؤسسي بمؤسسة دبي للمرأة ميثاء شعيب، كما حضرته نائب رئيس شركة «ميتا» لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا ديريا ماتراش.

وأكدت منى المري أن التوازن بين الجنسين وتكافؤ الفرص بين الجميع من حيث الحقوق والواجبات والحصول على الخدمات كان واحداً من المبادئ الرئيسة التي تأسست عليها دولة الإمارات، وقد تأسس مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين عام 2015 لتعزيز هذه المسيرة، ودفعها إلى مزيد من الإنجازات.

وأضافت المري أن المرأة الإماراتية حققت إنجازات ملموسة في المناصب القيادية بمختلف المجالات، بما فيها الفضاء والذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المتقدمة والابتكار والقطاعات المستقبلية، ولها إسهاماتها المؤثرة بمختلف مسارات التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وأشادت كل من حصة بوحميد وعهود الرومي بالجهود الكبيرة لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، في مجال التوازن بين الجنسين، والتي أدت إلى إحداث نقلة نوعية لهذا الملف على مستوى الدولة ومكانة الإمارات عالمياً، وأكدتا أنه يحتل أولوية في الاستراتيجية المستقبلية لدولة الإمارات، التي تترجم رؤية وتوجيهات قيادتنا. بدورها، أشادت شيريل ساندبرج بالتجربة الإماراتية في دعم المرأة، وما وصلته الإمارات من مكانة عالمية متقدمة في مجال التوازن بين الجنسين، وقالت إننا نتابعها بكل تقدير واحترام، حيث إنها من التجارب الملهمة والمشهود لها عالمياً في كيفية الاستفادة من قدرات المرأة لتحقيق تنمية حقيقة ومستدامة على كل المستويات، كما أننا سعداء بتولي المرأة الإماراتية أرقى المناصب، وما حققنه من نجاح في كل المجالات، بما في ذلك مجال التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي.

وأضافت: «إنني سعيدة جداً بالالتقاء اليوم بالوزيرات والقيادات النسائية، وتبادل الرؤى والأفكار في ما يمكن أن تحققه المرأة في ظل زيادة التوجه عالمياً نحو الاعتماد على الذكاء الاصطناعي والعالم الافتراضي وهو ما تركز عليه شركة ميتا في استراتيجية عملها الحالية من خلال تطبيقاتها المتنوعة، كما أننا سعداء بأننا في (ميتا) نتشارك الرؤية نفسها مع مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين في دعم المجتمعات الشاملة وأهداف التنمية المستدامة».

 منى المري:

• «المرأة الإماراتية حققت إنجازات ملموسة في المناصب القيادية بمختلف المجالات».

طباعة