5 محاور برلمانية لـ "دعم قطاع الرياضة في الدولة"

واصلت لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والرياضة والإعلام في المجلس الوطني الاتحادي خلال اجتماع عقدته برئاسة رئيس اللجنة، عدنان حمد الحمادي، في مقر الأمانة العامة للمجلس بدبي، مناقشة موضوع سياسة الهيئة العامة للرياضة في شأن دعم قطاع الرياضة بالدولة، بحضور ممثلي الاتحادات الرياضية في الدولة.

حضر الاجتماع أعضاء اللجنة  كل من الأعضاء، شذى سعيد النقبي مقررة اللجنة، وسارة محمد فلكناز، والدكتورة شيخه عبيد الطنيجي، وعفراء بخيت العليلي، وناصر محمد اليماحي أعضاء المجلس الوطني الاتحادي.

وقالت مقررة اللجنة، شذى النقبي، إن اللجنة ضمن خطة عملها لمناقشة موضوع سياسة الهيئة العامة للرياضة في شأن دعم قطاع الرياضة بالدولة، عقدت اجتماعات مع الجهات التي تعنى بالقطاع الرياضي، حيث استمعت إلى 28 مسؤولاً وخبيراً في مجال الرياضة من 21 اتحاداً رياضياً تمثل الألعاب الرياضية في الدولة، وتم مناقشة تحديات ومعوقات عمل تلك الاتحادات.

وأشارت إلى أن اللجنة تطرقت خلال مناقشة محاور الموضوع على الجانب التعليمي الرياضي، ودور المرأة في هذا القطاع وجهود تلك الاتحادات في جعل الرياضة للجميع، واستمعت إلى مقترحات وتوصيات الاتحادات التي تصب في تذليل التحديات والاشكالات التي تواجههم في تطوير الرياضة في الدولة وتبني المواهب الرياضية.

وتناقش اللجنة موضوع سياسة الهيئة العامة للرياضة في شأن دعم قطاع الرياضة بالدولة، وفق 5 محاور تشمل "السياسات والتشريعات التكاملية لدعم وتطوير الرياضة بالدولة، ومبادرات الهيئة في تطوير وتعزيز الرياضات المختلفة في الدولة، وتمكين الكوادر المواطنة في القطاع الرياضي ورعاية الموهوبين الرياضيين، ومبادرات وبرامج الهيئة في شأن تطوير البنى التحتية للأندية الرياضية، ودور الهيئة في بناء الشراكات الخارجية وتعزيز القدرات المالية التمويلية للاتحادات الرياضية".

طباعة