"جلف كرافت": معرض دبي للقوارب حدث متميز يحتفي بقطاع اليخوت

 أكد رئيس مجلس إدارة شركة الخليج لصناعة القوارب "جلف كرافت"  محمد حسين الشعالي أن معرض دبي العالمي للقوارب يعد حدثا متميزا يحتفي بقطاع اليخوت الذي يشهد نموا متسارعا في دولة الإمارات ويجسد التراث البحري الغني لمنطقتنا.

وأضاف - في تصريح لوكالة انباء الامارات "وام" - أن جلف كرافت تسلط الضوء - خلال مشاركتها في دورة 2022 للمعرض والتي انطلقت أمس - على مسيرة النمو التي خاضتها وتستعرض سلسلة من الطرازات الجديدة المذهلة المصنوعة بالكامل في منشأة التصنيع المتكاملة في دولة الإمارات.

وقال إن الشركة تحتفي مع انطلاقة المعرض هذا العام بمسيرتها الحافلة والممتدة على مدار أربعين عاماً والحافلة بالمثابرة والابتكار والتميز والتي تحولت خلالها من شركة سبّاقة مهدت الطريق لصناعة اليخوت في دولة الإمارات إلى علامة تجارية عالمية رائدة، ونفخر بالمساهمة في نهوض قطاع اليخوت في المنطقة وسنواصل البناء على إرثنا العريق للإرتقاء بمكانة دولة الإمارات كوجهة رائعة لليخوت.

ولفت إلى أن ذكرى الأربعين للتأسيس يتزامن مع احتفال الدولة بالذكرى الخمسين لتأسيس الاتحاد في رحلة البناء والتشييد نفسها التي شهدناها وصاحبها العديد من التحديات ولكن بفضل الإصرار والعزيمة استطعنا الوصول و تحقيق العالمية والجودة في منتجاتنا وغزو أسواق العالم بمنتجات تحمل علم الإمارات إضافة للمشاركة في العديد من المعارض و المنتديات العالمية التي تعنى بالصناعة البحرية ومنافسة أكبر شركات العالم التي امتدت رحلتها إلى مئات السنين.

وذكر الشعالي أن أول مشاركة لجلف كرافت في معرض دبي للقوارب لليخوت كانت منذ 32 عاما وبالرغم من صغر المعرض في ذلك الوقت وفي نسخته الأولى استطعنا المشاركة من خلال قوارب صغيرة محلية الصنع ولم نتقطع منذ ذلك الوقت عن المشاركة .. واعتبر المعرض نافذتهم على العالم لعرض منتجاتهم .. منوها بتطوره حيث أصبح أكبر ويستقطب زوارا ومشاركين ومنتجات من مختلف دول العالم.

وأشار إلى أنه : " خلال عام 2020 ومع انتشار جائحة كوفيد 19 اضطررنا لخفض القوى العاملة إلى 30% وخفض الإنتاج مع الاستمرار في العمل في ظل هذه الظروف وتمكنا من تسليم العديد من الطلبات إلى أوروبا عن طريق الأونلاين نظرا لصعوبة وصول العملاء في ظل توقف الطيران والإغلاق .. وفي 2021 عاد سوق الصناعة البحرية للانفتاح بالكامل لأن أغلب الناس كانت تتجنب التجمعات والفنادق وأصبحت اليخوت الحل البديل للحفاظ على السلامة مع العائلة والأصدقاء ".
و حول التصنيف العالمي للإمارات في هذا المجال .. أوضح رئيس مجلس إدارة شركة جلف كرافت أن الإمارات تحتل المركز الـ 10 وتتقدم في بعض المرات إلى الـ 7 ضمن التصنيف العالمي لصناعة اليخوت بفضل اليخوت التي يتم تصنيعها محليا في جلف كرافت.

وأضاف شهدت هذه الصناعة تطورا كبيرا وسنظل مستمرين في مشاريعنا وتوسيع منتجاتنا عالميا وطرح الأفكار المبتكرة والقيام بالعديد من الأبحاث في مجال الطاقة البديلة والشمسية والكهربائية وتطوير نظم جديدة للإنتاج ونسعى لإنتاج يخت يعمل بالطاقة البديلة مستقبلا.. لافتا إلى اليخت ماجستك 175 وهو أكبر يخت في العالم يصنع من الألياف الزجاجية وهو تحفة فنية من حيث الحجم والتصميم والجمالية والسرعة وهو دليل على تميزنا في هذه الصناعة ونفخر بهذه الإضافة للصناعة البحرية في العالم حتى أصبحنا من رواد صناعة يخوت الفخمة في العالم.

يذكر أنه من أبرز محطات مشاركة "جلف كرافت" في دورة هذا العام من المعرض دبي العالمي للقوارب : العرض العالمي الأول لطرازي "نوماد 70" و"سيلفر كات 40CC " و يعتبر "نوماد 70" يختا يعتمد على نقاط القوة وأناقة التصميم والأداء التي تتميز بها يخوت "نوماد 65" و"نوماد 75" من "جلف كرافت" ويبلغ طول اليخت الاستكشافي المصنوع من البلاستيك المقوى بالألياف الزجاجية 21.5 متر (70 قدم و5 بوصات) وتبلغ سرعته القصوى 30 عقدة.
ويأتي إطلاق طراز "سيلفر كات 40CC " في أعقاب النجاح الكبير الذي حققه قارب "سيلفر كات 34CC"و يبلغ طوله 12.2 متراً (40 قدماً) إضافة إلى "ماجستي 111" الذي يتمتع بمستويات أعلى من التميز التصميمي والهندسي والمعماري و يخت "ماجستي 120" الفاخر بثلاثة طوابق البالغ طوله 37 متراً و تم تصنيعه باستخدام مواد مركبة متطورة مثل ألياف الكربون والألياف الزجاجية.

طباعة