تطبيق المحادثة "أوه مسج" في دبي يمنع مشاركة روابط الإحتيال

أعلن تطبيق المحادثة «أوه مَسِج» في دبي أنه لا يسمح بمشاركة الروابط، ما يمنح المستخدمين أمانًا عاليًا ويحميهم من المتطفلين والمحتالين.

ويعد تطبيق «أوه مَسِج» الأكثر خصوصية في العالم، وتم إطلاقه من دبي في شهر سبتمبر الماضي من قبل رائدي الأعمال محمد عبد الرحمن عثمان وحيان علي نيوف.

وقالت الشركة المالكة للتطبيق، في تقرير، إن مستخدمي العديد من تطبيقات المحادثة يتلقون روابط خبيثة بهدف الاحتيال، لكن تطبيق «أوه مَسِج» لا يسمح بمشاركة الروابط مما

يمنح المستخدمين تجربة محادثة آمنة للغاية بالإضافة إلى الخصوصية المطلقة التي يتمتعون بها.

وقال التقرير "بينما تحاول بعض تطبيقات الدردشة تقليل مخاطر الاحتيال والروابط الخبيثة، لا توجد مثل هذه المخاطر في تطبيقنا على الإطلاق".

ويتميز "أوه مسج" بأن الرسائل تختفي خلال 10 ثوانٍ من إرسالها من حساب المُرسِل دون أن يعرف إذا كان الشخص الآخر قام بفتحها أم لا، في حين أن الرسالة تختفي من حساب

المُرسَل إليه بعد 10 ثوانٍ من فتحها أو سماعها. كما يوفر التطبيق قناة آمنة تمر عبرها الرسائل المرسلة من جهاز مستخدم إلى آخر من دون أن تعبر الرسائل عبر الخوادم وبالتالي

لا يتم الاحتفاظ بالرسائل.

وأوضح تقرير الشركة أن أكثر من 90% من الروابط الخبيثة بين نهاية 2020 ومنتصف 2021 تم إرسالها عبر تطبيقات المحادثة، ومن المتوقع بحلول عام 2023 أن ينمو عدد

مستخدمي تطبيقات المحادثة إلى 3.1 مليار أي ما يقارب من 40٪ من سكان العالم.

ولفت التقرير إلى أن مستخدمي تطبيقات المحادثة يبحثون عن المزيد من الأمان والخصوصية خلال محادثاتهم وبالتالي فإن الروابط التي تحمل برمجيات خبيثة تشكل مصدر قلق

كبير لهم لأنها تستهدف محادثاتهم وصورهم مع عائلاتهم وأصدقائهم وأعمالهم، ولذلك تطبيق «أوه مَسِج» - كمشروع ناشئ وريادي الأول من نوعه في المنطقة في مجال

تطبيقات المحادثة - يلبّي حاجة رئيسية وضرورية للمستخدمين.

وقال الشريك المؤسس ورئيس تكنولوجيا المعلومات في الشركة المالكة للتطبيق، المهندس محمد عبد الرحمن عثمان،  "هذه الأرقام تكشف مدى خطورة الروابط على

المسخدمين، لذلك عندما نقول إن تطبيقنا هو آمن جدا والأكثير خصوصية فنحن نعني ذلك عمليا عبر خصائص عديدة منها منع مشاركة الروابط لأنها قد تحمل ضررا للمستخدمين

وتهدف للاحتيال والسرقة عبر شيفراتها الخبيثة."

ومن جهته قال الشريك المؤسس ورئيس التواصل والإعلام في الشركة المالكة للتطبيق حيان علي نيوف، "تشير آراء المستخدمين التي نتلقاها بشكل دائم من مستخدمين في

مختلف دول العالم إلى أن ميزات التطبيق من حيث الأمان والخصوصية هي التي شجعتهم على استخدامه، وعلى سبيل المثال أوصت بعض بوابات تكنولوجيا المعلومات

المتخصصة والكبرى في الصين باستخدام تطبيقنا هناك لأنه آمن ويوفر خصوصية كبيرة."

يشار إلى أن الرسائل في تطبيق أوه مسج تتمتع بميزة التشفير التام بين الطرفين علاوة على توفير طبقات إضافية من الحماية مثل "تغليف" الرسالة بعد تشفيرها وأثناء مرورها

بالقناة الآمنة. ولا يظهر المستخدم "أونلاين" أثناء استخدام التطبيق أو خلال الكتابة، كما لا يُظهِر التطبيق آخر مرة لدخول المستخدم إليه، إضافة الى أن حجم التطبيق لا يزداد أبداً

مهما جرى استخدامه وذلك بسبب الحذف الدائم للرسائل.

طباعة