بحثا مستقبل التعاون الثنائي وشهدا توقيع مذكرات تفاهم

محمد بن راشد يستعرض مع الرئيس القبرصي آفاق الشراكة بين البلدين

محمد بن راشد خلال لقائه الرئيس القبرصي في «إكسبو». من المصدر

استقبل صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، رئيس جمهورية قبرص، الرئيس نيكوس أناستاسياديس، الذي يزور البلاد حالياً، لحضور احتفالات بلاده بيومها الوطني في «إكسبو 2020 دبي».

وأعرب صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن خالص ترحيبه بالرئيس القبرصي والوفد المرافق، في مستهلّ اللقاء الذي جرى في مبنى القادة بمقر إكسبو، مؤكداً سموه عمق الروابط بين دولتي الإمارات وقبرص، وثقته بتحقيقها المزيد من الازدهار خلال المرحلة المقبلة، في ضوء تطابق الرؤى وتوافق الإرادة السياسية في البلدين، على أهمية إحداث نقلات نوعية في العلاقات عبر شراكة استراتيجية بين الجانبين، تسهم في بلوغ مستويات أرحب من التعاون البنّاء، بما يخدم مصالح البلدين، ويعزز من فرصهما ضمن مختلف مجالات التطوير والتنمية، ويرقى إلى مستوى تطلعات الشعبين الصديقين.

وتناول اللقاء مجمل المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، والموضوعات محل الاهتمام المشترك، مع التأكيد على أهمية إيجاد المقومات اللازمة لإقرار الأمن والسلم الدوليين، بما يمنح شعوب المنطقة والعالم فرصة مواصلة أهدافها التنموية، وصناعة مستقبل أفضل ينعم فيه الجميع بالاستقرار والرخاء.

كما تناول مستقبل التعاون الثنائي، لاسيما على مستوى التبادل التجاري والاستثماري والسياحي، في ضوء ما تتمتع به الدولتان من إمكانات متطورة في تلك المجالات، وما تتيحه من أفكار يمكن للقطاع الخاص كذلك الاستفادة منها، جرى الاتفاق على ضرورة إيجاد المحفزات، وإتاحة المجال أمام المؤسسات الاقتصادية والاستثمارية في البلدين، لزيادة مستوى التنسيق والتفاهم، من أجل رصد الفرص التي يمكن الاستفادة منها لتعزيز إسهامات القطاع الخاص في دفع مسيرة التعاون الاقتصادي المشترك قدماً خلال المرحلة المقبلة.

من جانبه، أكد الرئيس نيكوس أناستاسياديس حرص بلاده على النهوض بالعلاقات الثنائية إلى مستويات أرقى من التعاون والتنسيق على مختلف الصعد، معرباً عن اعتزاز قبرص بعلاقاتها المتنامية والمزدهرة مع دولة الإمارات، بما تتبناه من نهج يدعو للانفتاح على العالم، ومبدياً تقديره لما تشهده الدولة من نهضة شاملة، بقيادة صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، ضمن مختلف المجالات، وما تحققه من إنجازات تعكس رؤية طموحة للمستقبل، وتقدم نموذجاً ملهماً للتنمية المستدامة.

وهنّأ الرئيس القبرصي دولة الإمارات، قيادة وشعباً، على التنظيم الناجح والمتميز لهذه الدورة التاريخية من معرض إكسبو العريق، مؤكداً أن استضافة هذا الحدث العالمي الضخم للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، تفتح العديد من الفرص للتواصل، وتبادل الأفكار والرؤى حول خلق واقع جديد للإنسانية أساسه التفاهم والتقارب والرغبة في التوصل إلى تصورات، يمكن من خلالها التغلب على التحديات المشتركة العابرة للحدود، معرباً عن خالص أمنياته لدولة الإمارات وشعبها الكريم بمزيد من التقدم والرقي والازدهار.

حضر اللقاء سموّ الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، وعدد من الوزراء والمسؤولين من الجانبين.

إلى ذلك، شهد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والرئيس نيكوس أناستاسياديس، توقيع عدد من الاتفاقات ومذكرات التفاهم، شملت إعلاناً بشأن إقامة شراكة استراتيجية شاملة بين حكومتي البلدين، وقعتها من الجانب الإماراتي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ريم بنت إبراهيم الهاشمي، ووزير المالية في حكومة قبرص، كونستانتينوس بتريديس. كما وقعت الهاشمي مذكرة تفاهم مع وزيرة الطاقة والتجارة والصناعة القبرصية، ناتاشا بيليديس، بشأن التعاون في مجال التدريب الدبلوماسي بين الأكاديمية الدبلوماسية لجمهورية قبرص، وأكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية.

وتضمّنت الاتفاقيات الموقّعة، مذكرة تفاهم بشأن التعاون في مجال النقل البحري، وقّعها كل من وزير الطاقة والبنية التحتية، سهيل بن محمد المزروعي، ونائب وزير الشحن البحري القبرصي، فاسيليوس ديمترياديس، إضافة إلى مذكرة تفاهم بشأن التعاون في مجال الأمن السيبراني، وقعها رئيس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات، الدكتور محمد حمد الكويتي، ونائب وزير البحوث والابتكار والسياسة الرقمية لجمهورية قبرص، كيرياكوس كوكينوس.

• اللقاء تناول مجمل المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، والموضوعات محل الاهتمام المشترك.

طباعة