3 محطات رئيسة وتجارب استثنائية

«متحف المستقبل».. رحلة إلى عام 2071 بكبسولة فضائية (غرافيك)

يأخذ متحف المستقبل زواره في رحلة عبر الزمن، إلى عام 2071، من خلال كبسولة فضائية، ومؤثرات ضوئية وسمعية تخاطب الحواس، كما تمكنهم من إلقاء نظرة عن قرب على طبيعة الحياة المتوقعة مستقبلاً، والإنجازات التي تعمل الإمارات على بنائها.

يمكن لزائر المتحف أن يعيش المستقبل اليوم من خلال عبور ثلاث محطات رئيسة هي: محطة الفضاء المدارية «أمل»، مختبر إعادة تأهيل الطبيعة، الواحة، إضافة إلى عيش تجارب استثنائية خلال رحلته والاطلاع على التقنيات الأحدث تطوراً التي ينتظرها العالم.

ويضم المتحف سبعة طوابق توظف في فضائها الداخلي أحدث تقنيات الواقع الافتراضي والمعزز وتحليل البيانات، يُدخل كل طابق الزائر إلى عالم مستقبلي يعيش فيه ويستكشفه ويتفاعل معه، ويستقبل المتحف زواره بعروض شيقة تقدمها طائرات هوائية تعمل بتقنيات الذكاء الاصطناعي تدور حوله وتهيئه لرحلة استثنائية للمستقبل.

للإطلاع على المحطات الرئيسية الـ3 والتجارب الاستثنائية المصاحبة للرحلة إلى عام 2071، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة