زار جناحي الهند وباكستان في «المعرض الدولي»

محمد بن راشد: «إكسبو 2020 دبي» منصّة نموذجية للاحتفاء بالإبداع واكتشاف شراكات جديدة

صورة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن «إكسبو 2020 دبي» يُعدّ منصة نموذجية للاحتفاء بالإبداع والابتكار واكتشاف شراكات جديدة يمكن من خلالها بناء إيجاد المزيد من فرص التطور والرقي لشعوب المنطقة والعالم، منوهاً سموه بالمحتوى المعرفي والثقافي والتقني بالغ التنوّع الذي يضمه المعرض بين جنباته، من خلال أجنحة الدول الـ192 المشاركة في المعرض، ما يعزّز من قيمته ويؤكد إسهامه في إيجاد حلول وأفكار ينتقل بها العالم إلى مرحلة جديدة يحفها الأمل في مستقبل أفضل للجميع.

جاء ذلك، خلال زيارة سموه، يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، لجناحي دولتي الهند وباكستان الصديقتين في «إكسبو 2020 دبي».

وخلال زيارة جناح جمهورية الهند المُقام في منطقة «الفرص»، اطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على ما تقدمه الهند من مزيج يعكس حضارتها القديمة وتطلعاتها الكبيرة نحو المستقبل والنمو السريع لاقتصادها الذي يقدر حجمه بنحو 2.5 تريليون دولار أميركي.

وشاهد سموه خلال الزيارة ما يعرضه الجناح من العادات والتقاليد لشعب الهند الذي يزيد تعداده على 1.3 مليار نسمة، بنسيج مجتمعي فريد يتكون من أكثر من 700 قبيلة وجالية، وصولاً إلى الإسهامات الكبيرة للهند في مجال صناعة التكنولوجيا المتطورة وبرامج اكتشاف الفضاء.

ويركز الجناح المكون من أربعة طوابق على خمسة محاور أساسية هي: المواهب، والتجارة، والتقاليد، والسياحة، والتكنولوجيا. ويقدم الجناح عرضاً وافياً لما تتمتع به الهند من رصيد كبير في مجالات الثقافة والفنون والإبداع علاوة على تميز بيئتها الطبيعية، إضافة إلى استعراض ملامح التطور الكبير لاقتصاد الهند وما يتيحه من فرص استثمارية متنوعة، لاسيما في قطاع التكنولوجيا الذي حققت فيه الهند تقدماً لافتاً على الصعيد العالمي.

كما زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، جناح جمهورية باكستان الإسلامية المُقام أيضاً في منطقة «الفرص»، حيث اطلع سموه على ما يقدمه الجناح تحت شعار «الكنز الخفي»، إذ يعرض لواحدة من أقدم الحضارات، إضافة إلى إبراز البيئة الطبيعية والسمات الجغرافية المتفردة لباكستان التي تضم أراضيها أعلى 10 جبال في العالم، ويروج لما تملكه من فرص اقتصادية ومقومات جذب للاستثمار. واستمع سموه خلال الزيارة إلى شرح حول المجالات التي يعرض لها الجناح وتشمل التنمية المستدامة والتكنولوجيا والرياضة والثقافة والفنون والتراث، كما شاهد سموه ملامح مما يميز باكستان كصاحبة إحدى أعرق الحضارات في العالم تعود إلى نحو 7000 عام مضت، إضافة إلى مجموعة من الأعمال الفنية لمبدعين من باكستان، ضمن رحلة تنقل الزوار بين ماضي باكستان وحاضرها ومستقبلها، وتحتفي بصناعاتها ومواردها الطبيعية.

ويركّز الجناح الباكستاني، الذي يعد أكبر تواجد خارجي لباكستان في ما وراء حدودها، على اكتشاف قطاعي السياحة والاستثمار والترويج لهما من خلال مجموعة من الشاشات تعرض مقاطع فيديو تفاعلية تم تصميمها لإلهام الزائر ليشهد تجربة رقمية لباكستان بدءاً من الحضارة القديمة إلى العصر الحديث.


نائب رئيس الدولة:

• «(إكسبو 2020 دبي) يضم محتوى معرفياً وثقافياً وتقنياً بالغ التنوّع، من خلال أجنحة الدول الـ192 المشاركة».

• «المعرض يؤكد إسهامه في إيجاد حلول وأفكار ينتقل بها العالم إلى مرحلة جديدة يحفها الأمل في مستقبل أفضل للجميع».


الأكبر في التاريخ

يعتبر معرض «إكسبو 2020 دبي»، الذي انطلق في الأول من أكتوبر الماضي، الأكبر في تاريخ معارض إكسبو الدولية التي يعود تاريخ أولى دوراتها إلى عام 1851، وذلك من حيث عدد الدول المشاركة، إذ يضم المعرض مشاركات من 192 دولة وهي المرة الأولى التي تتاح فيها الفرصة لجميع الدول لإقامة جناح مستقل لكل منها في المعرض، الذي تستمر أعماله حتى 31 مارس 2022.

طباعة