مسافة التباعد الآمنة متر واحد في المساجد ودور العبادة

رأس الخيمة ترفع قيود الطاقة الاستيعابية في المناسبات

الفريق أكد استمرار مراقبة الوضع الوبائي العام. من المصدر

قرر فريق الطوارئ والأزمات والكوارث المحلي في رأس الخيمة رفع نسبة التجمعات في المناسبات والمرافق العامة إلى الطاقة القصوى تدريجياً. وشمل القرار مختلف المرافق الاقتصادية والسياحية والترفيهية ومراكز التسوق، إضافةً إلى الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل، توافقاً مع قرارات الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الدولة. كما أقر الفريق رفع الطاقة الاستيعابية القصوى للمناسبات الاجتماعية المتمثلة بحفلات الأعراس والعزاء.

واعتمد الفريق تقليل مسافة التباعد الآمنة إلى متر واحد في المساجد ودور العبادة، مع استمرار مراقبة الوضع الوبائي العام، ووضع الإجراءات الاحترازية المناسبة وفقاً للمؤشرات المرصودة.

وأكد رئيس فريق الطوارئ والأزمات والكوارث المحلّي في الإمارة، قائد عام الشرطة، اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي، أهمية تضافر جهود فرق العمل الميدانية للجهات المختصة في الإمارة، والحفاظ على النتائج الملموسة والإيجابية فيما يتعلق بالانخفاض الملاحظ في إصابات «كوفيد-19»، وزيادة حالات التعافي، وتأكيد سلامة أفراد المجتمع، ما يسهم في تحفيز الجهود ودعم مرحلة التعافي إلى النهاية، وتوفير الطمأنينة لمختلف شرائح وقطاعات المجتمع في الإمارة.

كما أكد ضرورة الالتزام بنظام المرور الأخضر على تطبيق الحصن، مهيباً بأفراد المجتمع مواصلة اتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية، المتمثلة بارتداء الكمامة وأخذ التطعيمات والجرعات الداعمة لعودة الحياة الطبيعية وفق أعلى معايير السلامة.

طباعة