شهد «حفل تخريج الخمسين» في «إكسبو 2020 دبي»

محمد بن راشد لخريجي الشرطة: بعقولكم وأفكاركم نؤكد مكانة الإمارات نموذجاً ملهماً للمجتمع الآمن

صورة

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، «حفل تخريج الخمسين»، والذي شهد تخريج 706 من الطلاب والطالبات من كلٍّ من كلية الشرطة بأبوظبي، وأكاديمية شرطة دبي، وأكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة، في «ساحة الوصل» في معرض «إكسبو 2020 دبي»، بحضور أولياء الأمور والزوار من داخل وخارج الدولة.

وهنّأ سموه، الخريجين على ما حققوه من تميز في مجال دراستهم الأكاديمية، وإنهائها بنجاح للانخراط في السلك الشُّرطيّ لمواصلة أدوارهم في خدمة الوطن بكل أمانة وإخلاص، في ضوء القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حُكّام الإمارات، منوهاً سموه بالدور الرائد والمشرِّف الذي تضطلع به وزارة الداخلية بقيادة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وما تحققه الوزارة من خلال كوادرها الشابة والمبدعة من إنجازات تصون على دولة الإمارات مكتسباتها، وتحفظ لها استقرارها، وترسّخ مكانتها واحة للأمن والأمان.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مخاطباً الخريجين والخريجات: «أنتم العين الساهرة على أمن الوطن وسلامة المواطن والمقيم والزائر.. بسواعدكم وجهودكم تكتمل مسيرة النماء نحو نصف قرن جديد من العطاء والتميز.. وبعقولكم وأفكاركم نؤكد مكانة الإمارات نموذجاً ملهماً للمجتمع الآمن المطمَئن.. نبارك خطواتكم وتفوقكم.. ونرجو لكم مزيداً من التوفيق في أداء رسالتكم الوطنية السامية».

حضر الحفل إلى جانب سموه.. سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، ووزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، ريم بنت إبراهيم الهاشمي، والقائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، ومدير أكاديمية شرطة دبي، اللواء الدكتور غيث غانم السويدي.

وأقيم الحفل الكبير تحت مظلة وزارة الداخلية بتنظيم من القيادة العامة لشرطة دبي، وشمل تقديم أول عرضٍ عسكري للمرشحات من الشرطة النسائية في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى التشكيلات العسكرية، والعروض التقنية، وعروض الإضاءات المبهرة. كما تمت الاستعانة بأحدث تقنيات الصوت والضوء والليزر ضمن تجربة غير مسبوقة تعكس ملامح مستقبل واعدٍ لجيلٍ لا يعرف المستحيل.

ويحمل حفل التخريج شعار «حفل تخريج الخمسين»، تزامناً مع احتفال دولة الإمارات العربية المتحدة باليوبيل الذهبي لتأسيسها، وشمل الحفل تخريج 706 طلاب وطالبات، منهم 422 خريجاً من كلية الشرطة بأبوظبي، إلى جانب 256 خريجاً من أكاديمية شرطة دبي، وكذلك 28 خريجاً ومرشحاً من أكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة.

كما بلغ عدد الخريجات من العنصر النسائي 76 خريجة العام الجاري، وتضم هذه الكوكبة خريجين من أكثر من سبع دول شقيقة وصديقة هي: السعودية، والبحرين، وعمان، والأردن، وفلسطين، وجزر القمر، والبوسنة والهرسك.

وخلال «حفل تخريج الخمسين» كرَّم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أوائل الخريجين من كليات وأكاديميات الشرطة على مستوى الدولة، والحاصلين على سيف الشرف، وهم: الطالب مرشح سعيد سلطان راشد الكعبي، من كلية الشرطة في أبوظبي - دولة الإمارات، كما كرم سموه أوائل المرشحين من طلبة أكاديمية شرطة دبي وهم: الطالب مرشح معتز جهاد يمك - فلسطين، والطالب مرشح عمر يونس المعايطة - الأردن، والطالب مرشح محمد سيف بن بدر العليلي - دولة الإمارات، والطالبة المرشحة مريم برهان الهاشمي - دولة الإمارات، والطالبة المرشحة نور محمد على الزياني - دولة الإمارات، ومن أكاديمية العلوم الشرطية في الشارقة الطالب مرشح علي سالم الجروان - دولة الإمارات، والشيخ راشد بن عمار بن حميد بن راشد النعيمي قائد الطابور والمراسم.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، قد تفقَّد سيارة غياث التابعة لشرطة دبي، ثم سلم سموه وسام الطيران للملازم ثاني طيار، دانة المازمي من شرطة دبي، والملازم ثاني طيار، مهرة بن حماد.

والتقطت لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، صورة تذكارية مع ضباط شرطة دبي، كما التقطت لسموه صورة تذكارية أخرى مع ضباط شرطة أبوظبي والشارقة.

ورفع القائد العام لشرطة دبي رئيس مجلس إدارة أكاديمية شرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المرّي، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حُكّام الإمارات، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

كما هنّأ المري الطلبة الخريجين والخريجات من المؤسسات الثلاث، وتوجه أيضاً بالتهنئة إلى أولياء الأمور بهذا الإنجاز المميز الذي يتزامن مع الاحتفالية الوطنية بمرور 50 عاماً على قيام الاتحاد.

وأكّد أهمية العنصر البشري في تحقيق الإنجازات الكبرى لدولة الإمارات خلال مسيرتها المباركة، بما يرتقي إلى مستوى رؤى وتطلعات القيادة، منوهاً بدور وزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة دبي في تعزيز هذا الجانب من خلال العمل على تنمية الكوادر العسكرية المؤهلة، وتمكين المرأة والشباب، وهو ما يُعَد كذلك محوراً أساسياً في استراتيجية التنمية الاجتماعية، وتعزيز الأمن والأمان وتحقيق الاستقرار في المجتمع، ضمن مسيرة الـ50 عاماً المقبلة التي انطلقت برسم خارطة جديدة لمستقبلٍ أكثر إشراقاً وازدهاراً، وذلك من خلال تكثيف العمل على صقل المهارات، وفتح آفاقٍ جديدة للطاقات الشبابية بدعم من قيادتنا.

من جانبه، قال مساعد القائد العام للشؤون الأكاديمية والتدريب في القيادة العامة لشرطة دبي، اللواء محمد أحمد بن فهد: «نبارك لقيادة دولة الإمارات هذا الحدث العالمي والفريد من نوعه، ونُعرب عن فخرنا واعتزازنا للانتماء إلى دولة لا تعرف المستحيل. فللمرة الأولى في تاريخ الشرطة، يتم تخريج الطلاب من ثلاث أكاديميات مجتمعة خارج الحرم الأكاديمي، بالإضافة إلى تخريج الدفعتين الأولى والثانية من الشرطة النسائية على صعيد الدولة، وتقديم أول عرض عسكري للمرشحات من الشرطة النسائية في الشرق الأوسط. نحن اليوم محظوظون بالاحتفال بمناسبتين متزامنتين، وهما «عام الخمسين» ومعرض «إكسبو 2020» الدولي، وهو المنصة الرائدة التي تجمع العالم، وتؤكد أن هذه الدولة وطن لجميع جنسيات العالم. كما نبارك لخريجينا وخريجاتنا مرة أخرى جهودهم وتفانيهم من أجل تحقيق هذا التفوق المتميز، ونبارك كذلك لأنفسنا كوننا جزءاً من هذه الإنجازات».

من جهته، قال مدير أكاديمية شرطة دبي، اللواء الدكتور غيث غانم السويدي: «تحتفل الأكاديمية هذا العام بتخريج الدفعتين الـ28 والـ29 للطلبة المرشحين، والدفعة الأولى والثانية للطالبات المرشحات، البالغ عددهم 256 خريجاً من بينهم 63 مرشحة في المجالات الأمنية والقانونية وعلى مختلف المستويات العلمية، إذ يضم حفل تخريج العام الجاري أوّل تخريج في برنامج البكالوريوس في العلوم الأمنية والجنائية، تم إعدادهم وتأهيلهم وتسليحهم بأفضل العلوم والمعارف الشرطية، لينضموا إلى إخوانهم في ميادين العز والشرف، لخدمة وطنهم وتعزيز أمنه واستقراره، ويحتل حفل تخريج هذا العام مكانة مميزة، إذ يقام تحت شعار (حفل تخريج الخمسين)، كما يشكّل موقع إقامة حفل التخريج لهذا العام منصّة عالمية رائدة».

وأضاف: «يؤكد الحفل المشترك قوة التلاحم وروح الوحدة وغرس قيم الانتماء والولاء للوطن التي تحرص عليها وتوجّه بها دائماً القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، والتي تشكل امتداداً لتاريخٍ عريق. كما تلهمنا جميعاً، رجالاً ونساءً، لأن نكون النموذج الذي يُحتذى في التميز، والتناغم، والتنوع، واحترام السيادة، والقانون، وتعزيز تماسك النسيج الاجتماعي والالتفاف حول المصلحة الوطنية، بالإضافة إلى تضافر الجهود لمزيدٍ من التطور والتنمية والازدهار».

بدوره، قال مدير كلية الشرطة بأبوظبي العميد وليد سالم الشامسي: «نحن سعداء أن نكون جزءاً من هذا الحفل الضخم، ولا يسعنا إلا أن نتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى وزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة دبي على تنظيم هذا الحفل الذي يحظى برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، كما نفخر اليوم بتخريج كوكبة جديدة من ضباط الشرطة، والتي تضم 422 طالباً، من بينهم 245 مرشحاً للضباط و167 جامعياً و13 جامعية، يتمتع جميعهم بأرقى مستويات الإعداد العلمي والمعرفي والتدريب لتحمّل أعباء ومسؤوليات العمل الشرطي في مختلف مجالاته، وخدمة وطننا الشامخ، وتعزيز استقرار وأمن المجتمع».

إلى ذلك، قال مدير أكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة، العميد الدكتور محمد خميس العثمني: «أتشرّف بتقديم خالص الشكر وعظيم الامتنان لقيادتنا في دولة الإمارات، على الدعم السخي والاهتمام البالغ بالوطن وأمنه وازدهاره. وأؤكد حرص وتطلع أكاديمية العلوم الشرطية إلى مواصلة الريادة في التعليم والبحث العلمي والتدريب الشرطي والأمني، عربياً وإقليمياً».

• «أنتم العين الساهرة على أمن الوطن وسلامة المواطن والمقيم والزائر».

• «بسواعدكم تكتمل مسيرة النماء نحو نصف قرن جديد من العطاء والتميز».

طباعة