إدانات عربية ودولية واسعة للهجوم الحوثي الإرهابي

دانت دول شقيقة وصديقة ومنظمات عربية ودولية، بأشد وأقسى العبارات الهجوم الحوثي الإرهابي الجبان، الذي استهدف مناطق ومنشآت مدنية في الدولة، أمس، وأدى إلى وفيات ومصابين، وأعربت عن تعازيها إلى دولة الإمارات في ضحايا العمل الإرهابي الجبان. كما أعربت عن تضامنها مع الدولة وتأييدها في كل ما تتخذه من خطوات للحفاظ على أمنها واستقرارها.

وتفصيلاً، دانت وزارة الخارجية السعودية الشقيقة بأشد وأقسى العبارات، الهجوم الإرهابي الجبان، ‌‎وأكدت على وقوفها التام مع الإمارات أمام كل ما يهدد أمنها واستقرارها، وأشارت إلى أن هذا العمل الإرهابي الذي تقف خلفه قوى الشر ميليشيا الحوثي الإرهابية يعيد التأكيد على خطورة هذه الجماعة الإرهابية وتهديدها للأمن والسلام والاستقرار في المنطقة والعالم.

وتلقّى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، أمس، اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، عبّر خلاله عن إدانة السعودية واستنكارها الشديدين للهجوم الإرهابي لميليشيا الحوثي الإرهابية، وأكد تضامن السعودية الكامل ووقوفها التام مع الإمارات أمام كل ما يهدد أمنها واستقرارها، مشدداً على أن أمن الإمارات والسعودية كل لا يتجزأ.

فيما أعربت وزارة الخارجية الكويتية عن إدانتها واستنكارها الشديدين للعدوان الإرهابي الجبان، وأوضحت الوزارة في بيان أمس، أن استمرار استهداف ميليشيا الحوثي المدنيين والمناطق المدنية وإصرارهم على انتهاك قواعد القانون الدولي الإنساني وتعمدهم الإضرار بأمن دول المنطقة واستقرارها يؤكد خطورة سلوك هذه الميلشيات، وضرورة تحرك المجتمع الدولي ولاسيما مجلس الأمن لوضع حد لهذا السلوك العدواني وصيانة الأمن والسلم الدوليين.

وتلقّى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية دولة الكويت الشقيقة الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، أكد خلاله وقوف الكويت التام قيادة وحكومة وشعباً مع دولة الإمارات.

كما دانت وزارة الخارجية في مملكة البحرين بشدة قيام ميليشيا الحوثي الإرهابية باستهداف مناطق ومنشآت مدنية في الدولة.

وقالت الخارجية البحرينية في بيان، إن هذا الاعتداء الإرهابي الجبان يمثل انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني والقوانين الدولية كافة، واعتداء سافراً على سيادة الإمارات، ويبرهن على إصرار هذه الميليشيات الحوثية الإرهابية على مواصلة اعتداءاتها الإجرامية الجبانة.

وأعربت الوزارة عن استنكار مملكة البحرين لهذا الاعتداء الحوثي الآثم، ووقوفها في صف واحد إلى جانب الإمارات، داعية المجتمع الدولي لاتخاذ خطوات حازمة ضد هذه الميلشيات.

وتلقّى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية مملكة البحرين الشقيقة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، أكد خلاله تضامن البحرين الكامل ووقوفها التام مع الإمارات أمام كل ما يهدد أمنها واستقرارها وتأييدها للإجراءات كافة التي تتخذها للتصدي لهذه الأعمال الإرهابية.

كما أعربت وزارة الخارجية في سلطنة عمان عن تضامن السلطنة مع دولة الإمارات الشقيقة وتأييدها فيما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها. وعبّرت عن استنكارها وإدانتها للهجوم الذي استهدف الأراضي الإماراتية، وأكّدت على موقف سلطنة عُمان الثابت في رفض العنف واستهداف المدنيين.

فيما أعربت قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الذي استهدف مناطق ومنشآت مدنية في الدولة، وأدى إلى سقوط قتلى وجرحى من المدنيين الأبرياء. وقالت وزارة الخارجية القطرية في بيان، إن استهداف المنشآت المدنية والمرافق الحيوية عمل إرهابي ينافي كل الأعراف والقوانين الدولية. وأعرب البيان عن تعازي قطر لذوي الضحايا وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل وللإمارات حكومة وشعباً بالأمان والاستقرار.

من جانبها، أعربت مصر عن تضامنها حكومة وشعباً، مع الإمارات. جاء ذلك خلال الاتصال الهاتفي، الذي أجراه وزير الخارجية المصري سامح شكري، مساء أمس، مع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وأكد شكري خلال الاتصال، على إدانة مصر لأي عمل إرهابي تقترفه ميليشيا الحوثي لاستهداف أمن واستقرار وسلامة الإمارات الشقيقة ومواطنيها، ودعمها لكل ما تتخذه الإمارات من إجراءات للتعامل مع أي عمل إرهابي يستهدفها.

فيما أكد بيان لوزارة الخارجيّة العراقية: «أن العراق يدين وبشدّة الهجوم على الإمارات».

ودانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن بأشدّ العبارات استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية لمناطق ومنشآت مدنية في الدولة.

وأكّد الناطق الرسمي باسم الوزارة، هيثم أبوالفول إدانة واستنكار المملكة الشديدين لهذا الاعتداء الإرهابي الجبان، مُؤكداً تضامن ووقوف المملكة المطلق إلى جانب الأشقاء في الإمارات، وأنّ أمنها جزء لا يتجزأ من أمن المملكة.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج في بيان، إن المملكة المغربية ملكاً وحكومة وشعباً تدين، بشدة، الهجوم الآثم الذي شنته جماعة الحوثيين، على المنشآت المدنية في الإمارات وتعبر عن استنكارها البالغ لاستهداف مدنيين وتضامنها المطلق مع دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في الدفاع عن سلامة أراضيها وأمن مواطنيها.

فيما أعرب رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، عن تضامنه مع الإمارات رئيساً وشعباً. وأعرب: «عن إدانته للهجوم»، بحسب بيان صادر عن الموقع الرسمي لرئاسة الوزراء اللبنانية. وقال ميقاتي: «كل تضامننا مع الإمارات، ضد هذا التعدي السافر الذي يندرج في سياق تهديد الأمن والاستقرار في الإمارات، وضمن مخطط يهدف إلى البلبلة وتوجيه رسائل دموية، لم تكن في يوم من الأيام الحل لأي نزاع».

من جانبها، دانت وزارة الخارجية اليمنية الاعتداء الحوثي وقالت في بيان: «إن ذلك يدل على تخبط الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران، وإحباطها بعد الانتصارات التي حققتها قوات الجيش الوطني وألوية العمالقة المسنودة بقوات التحالف العربي لدعم الشرعية في جبهات القتال بمأرب وشبوة».

وجددت الوزارة موقف اليمن الثابت والداعم للسعودية والإمارات وتضامنها معهما في كل ما تتخذاه من تدابير وإجراءات لمواجهة هذه الأعمال الإرهابية الدنيئة، والحفاظ على سلامة مواطنيهما والمقيمين على أراضيهما وحماية منشآتهما الحيوية.

كما دانت الجمهورية الإسلامية الموريتانية الاعتداء بأشد وأقسى العبارات، وأكدت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج في بيان وقوفها التام مع الإمارات أمام كل ما يهدد أمنها واستقرارها.

فيما نددت منظمة التعاون الإسلامي بتمادي ميليشيا الحوثي في عملياتها الإجرامية باستهداف المنشآت المدنية في انتهاك صارخ للقوانين والأعراف الدولية. وأعرب الأمين العام للمنظمة، حسين إبراهيم طه، عن تنديده الشديد بهذه العملية النكراء، وأكد وقوف منظمة التعاون الإسلامي مع دولة الإمارات.

فيما أكد البرلمان العربي في بيان، أن ما حدث يمثل اعتداء إرهابياً جباناً وانتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني والقوانين الدولية كافة، واعتداء سافراً على سيادة دولة الإمارات.

الجامعة العربية: الهجمات تعكس طبيعة ميليشيا الحوثي الإرهابية

دان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، بأشد العبارات استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية لمناطق ومنشآت مدنية في الدولة. وأكد ضرورة وقوف المجتمع الدولي صفاً واحداً في مواجهة هذا العمل الإرهابي الذي يُهدد السلم والاستقرار الإقليمي. وقال في بيان أصدره مساء أمس، إن الهجمات الإرهابية التي قامت بها ميليشيا الحوثي تعكس طبيعتها الإرهابية، وتكشف عن أهدافها الحقيقية في إثارة الخراب في المنطقة تحقيقاً لأجندات من تعمل لحسابهم. وأكد أبوالغيط ثقته في قدرة الإمارات على التعامل مع آثار هذا الحادث، وفي تعزيز أمنها وصيانة استقرارها بالصورة التي تراها مناسبة، مؤكداً وقوف الجامعة العربية مع الإمارات في مواجهة هذه الأعمال الإرهابية الجبانة التي لن تنال أبداً من مكانتها كحصن للأمان، وعنوان للاستقرار والازدهار.

غوتيريس يدين الاعتداء الحوثي

دان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الهجوم الذي نفذته ميلشيا الحوثي على مناطق ومنشآت مدنية في الدولة، أمس، وتسبب في سقوط عدد من الضحايا المدنيين.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة في المؤتمر الصحافي اليومي، إن هذا العمل إنتهاك للقانون الإنساني الدولي الذي يحظر الهجمات على المدنيين والبنية التحتية المدنية.

طباعة