"بيئة أبوظبي" مقتل مليون طائر بحري سنوياً بسبب الأكياس البلاستيكية

صورة

أفادت هيئة البيئة أبوظبي، أن استخدام دولة الإمارات العربية المتحدة، من الأكياس البلاستيكية سنوياً يبلغ نحو 11 مليار كيس، وذلك استناداً للتقارير المقدمة، حيث يعادل هذا العدد ثلاثة أضعاف المتوسط العالمي، مشيرة إلى أن الاكياس البلاستيكية المستخدمة في حمل اغراض البقالة أو الاحتياجات اليومية تستخدم لمرة واحدة ولمدة 20 دقيقة في المتوسط قبل رميها، فيما تشير تقديرات العلماء أن الكيس البلاستيكي قد يستغرق نحو 1000 عام حتى يتحلل تماما كما يتسبب في تسمم البيئة وإلحاق الضرر بها.

وأوضحت الهيئة "على حسابها بتويتر" أن الأكياس البلاستيكية التي لا يتم القاؤها بطريقة مسؤولة في المكان المخصص ينتهي بها المطاف في البيئة البحرية أو البرية، وتتسبب كل عام في قتل أكثر من مليون طائر بحري، و100 ألف كائن حي من ضمنها الحيتان والدلافين والسلاحف البحرية، مشيرة إلى إمكانية تجنب استخدام الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد واستبدالها بالأكياس صديقة البيئة القابة لإعادة الاستخدام عند التسوق.

ومن المتوقع أن تطبق هيئة البيئة – أبوظبي خلال العام الجاري إجراءات سياسة تنظيم تداول المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، والتشجيع على استخدام مواد متعددة الاستخدامات، في خطوة للحد من دخول هذه المواد إلى البيئة، بالإضافة إلى تغيير سلوك المجتمع نحو ممارسات أكثر استدامة.

وأوضحت الهيئة أنه منذ إطلاق سياسة أبوظبي للمواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة في أبوظبي في العام 2020، تقوم بإعداد البنية التحتية لتنفيذها من خلال العمل على التشريعات المطلوبة. ووفق الخطة الموضوعة، سيتم البدء بتطبيق الإجراءات في العام 2022 ومنها إجراءات حظر الأكياس البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة، أو وضع الرسوم على عدد من المنتجات والمواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة وإطلاق نظام استرداد للقناني.

كما تقوم الهيئة بدراسة تأثيرات الإجراءات المرتبطة بجائحة كوفيد- 19على الجدول الزمني لتطبيق السياسة، ويتضمن نطاق السياسة وضع تشريع من أجل الحد من استخدام هذه المواد عبر التدرج في الإجراءات لتحفيز خفض استهلاك الأكياس المستخدمة لمرة واحدة، ووضع رسوم عليها وصولاً إلى حظرها الشامل، بالإضافة إلى وضع الرسوم على عدد من المواد الأخرى ذات البدائل المتاحة ومنع توزيعها مجاناً للمستهلك النهائي.

طباعة