%71 من حجم الأسطول سيارات صديقة للبيئة

«الطرق» تدعم «تاكسي دبي» بـ 2219 مركبة جديدة

صورة

أرست هيئة الطرق والمواصلات في دبي عقد شراء 2219 مركبة جديدة، تضاف لأسطول مركبات الأجرة لمؤسسة تاكسي دبي، بينها 1775 مركبة هجينة (هايبرد) صديقة للبيئة، تعمل بالوقود والكهرباء، وبذلك يرتفع إجمالي عدد المركبات الهجينة في أسطول تاكسي دبي إلى 4105 مركبات هجينة، أي ما يعادل 71% من عدد مركبات الأجرة في المؤسسة، البالغ 5721 مركبة.

وأكّد المدير العام رئيس مجلس المديرين في الهيئة، مطر محمد الطاير، حرص الهيئة على تطوير خدمات قطاع النقل بمركبات الأجرة في إمارة دبي، وتوظيف التقنيات والأنظمة الذكية في قطاع مركبات الأجرة، ورفع كفاءة الأداء، وتحقيق السعادة للمتعاملين، والتوسع في أسطول مركبات الأجرة، ومركبات الليموزين، لمواكبة النمو والتطور السريع الذي تشهده الإمارة، وتعزيز التكامل بين أنظمة النقل والمواصلات، من خلال تسهيل تنقل ركاب وسائل النقل الجماعي، للوصول إلى وجهاتهم النهائية.

وأوضح أنّ شراء المركبات الجديدة يأتي في إطار جهود مؤسسة تاكسي دبي، للارتقاء بخدمة النقل بمركبات الأجرة في الإمارة، وتقديم تجربة عالمية فريدة في مجال صناعة النقل بمركبات الأجرة، لتسهيل حركة تنقل السكان والسيّاح، وتوفير خيارات متنوعة من الخدمات ووسائل الراحة والرعاية، في مركبات الأجرة الحديثة.

وتابع أن خدمة المركبات الفاخرة (الليموزين)، تشمل تاكسي المطار، وتاكسي النساء والعائلات، وغيرها، وكذلك تلبية احتياجات المتعاملين من خلال التطوير المستمر، وتقديم الخدمات الجديدة والعصرية، وتنويع قنوات الحصول على الخدمة، مع التركيز على القنوات الذكية.

وأكد الطاير، أنّ التوسع في شراء المركبات الهجينة الصديقة للبيئة، يأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بترشيد استخدام الطاقة في الدولة، نظراً لأهميتها بالنسبة لمشروعات التنمية بمختلف مكوناتها، كما يأتي في إطار التزام الهيئة الخطة الشاملة لتقليل الانبعاثات الكربونية في قطاع مركبات الأجرة بنسبة 2%، وفقاً لمتطلبات المجلس الأعلى للطاقة في دبي، والتحول نحو الاقتصاد الأخضر، وتحقيقاً للغاية الاستراتيجية «السلامة والاستدامة البيئية»، ودعم مبادرات الحكومة في مجال الاقتصاد الأخضر.

ويشار إلى أنّ الخطة الاستراتيجية لمؤسسة تاكسي دبي (2021–2023)، تتضمن تنفيذ 51 مبادرة موزعة على محاور عدة، أهمها زيادة الحصة السوقية للمؤسسة في قطاع مركبات الأجرة من 41.5% إلى 44% في 2023، وزيادة الحصة السوقية لمركبات الليموزين العاملة ضمن تطبيقات الحجز الإلكتروني (e-hail)، من 8.5% إلى 12%، وزيادة نسبة رحلات مركبات الأجرة عبر التطبيقات نفسها من 14% إلى 16%، وتحويل 5% من أسطول مركبات الأجرة لمركبات ذاتية القيادة، وزيادة نسبة المركبات الصديقة للبيئة إلى 56%، وتتضمن الخطة في محور الاستدامة المالية، ترشيد النفقات وزيادة الإيرادات التشغيلية وغير التشغيلية، إضافة إلى تعزيز عدد مركبات الأجرة التابعة للمؤسسة، لدعم خطتها التطويرية للوصول إلى مستوى تشغيل متميز في مطارات دبي الدولية.

 

طباعة