شرطة دبي تستقطب جامعيين للعمل في «علم جنائي فريد»

الطلبة المتعاونون يؤدون أدواراً عدة في العمل المخبري. من المصدر

أتاحت شرطة دبي فرصة نوعية لثلاثة متدربين جامعيين، للعمل المؤقت بنظام «المتعاونين»، والتدريب في قسم علم الحشرات الجنائي، في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، والذي يعد علماً فريداً من نوعه على مستوى المنطقة، يهدف لتزويدهم بالمعرفة التطبيقية، تحت إشراف الأطباء الشرعيين وخبراء ومتخصصي الأدلة الجنائية.

وقال مدير إدارة البعثات والاستقطاب في شرطة دبي، المُشرف العام لمجلس شرطة دبي لطلبة الكليات والجامعات، المقدم الدكتور منصور البلوشي، إن القيادة العامة لشرطة دبي دأبت على الاستثمار في العقول، واستقطاب الكفاءات من الشباب المجتهد والمتميز، ومنحه الفرصة للتزود بالمعلومات والمعارف والعلوم التطبيقية، وذلك برعاية وإشراف مباشر من القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري.

وأضاف أن إدارة البعثات والاستقطاب، تمكنت من استقطاب ثلاثة من المتميزين، للعمل بنظام المتعاونين، والتدريب في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، والتي تعد إحدى أهم الإدارات العامة التخصصية في العمل الشرطي.

من جانبها، قالت رئيسة قسم الفحص الطبي بإدارة الطب الشرعي في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، نقيب طبيب شرعي، الدكتورة سارة علي المقهوي، إن الطلبة المتعاونين يقومون بأدوار عدة، مثل العمل الميداني والعمل المخبري، ويعملون أسبوعياً على التجارب، من خلال وضع العينات في المواقع المحددة، وتتم متابعة تلك العينات أسبوعياً، من خلال رصد وجمع الحشرات الموجودة على عينات التجارب، ومتابعة درجات الحرارة والرطوبة في تلك المناطق بأجهزة متخصصة.

طباعة