محمد بن زايد يتصدر "تويتر".. ومواطنون ومقيمون: "ما شلِينا هم بوجودك"

تصدر وسم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" وذلك عقب كلمات سموه التي قالها أمس والتي جددت الطمأنينة والثقة في نفوس شعب الإمارات وأفراد المجتمع والزوار والسياح والتي تؤكد جاهزية الجميع مؤسسات وأفراداً للسيطرة على الموجة الجديدة التي تؤثر على دول العالم.

وشكر مغردون، من مواطنين ومقيمين، سموه على الشعور بالطمأنينة الذي يمنحهم إياه منذ بداية أزمة "كورونا" وحتى اليوم، مشيرين إلى أن سموه هو مصدر الثقة والراحة بالنسبة لهم.

وأكد مغردون على أن كلمات سموه جاءت في وقتها لتبث الطمأنينة في قلوب الناس القلقة مع بدء انتشار موجة جديدة من "كورونا"، ولا سيما أن هذا تزامن مع اقتراب الدخول بالعام الجديد، فقال أحد المغردين: "خروجه في هذا التوقيت يشعرك بالأمان وحديثه يعطيك الأمل بأن الغد أفضل بإذن الله .. شكرا صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد".

وأشار مغردون إلى أن سموه كان مصدر الأمان لكل مواطن ومقيم منذ بدء أزمة كورونا وحتى اليوم، فقالت إحدى المغردات: "خرج الينا سمو الشيخ  في بداية ازمة #كورونا و قال (#لا_تشلّون_هم) فأراح قلوباً انهكها القلق و شعرنا بالأمان و ها هو يعود الينا مع الموجة الجديدة ليطمئن الجميع و يؤكد على ضرورة الالتزام بإجراءات السلامة حفاظاً على الجميع. تحدث كقائد كأب كأخ اكبر. شكراً محمد بن زايد".

من جانبهم أشاد مغردون بأسلوب سموه الهادئ عندما تحدث عن الموجة الجديدة، دون أي تهويل، طالبا من الشعب الالتزام بالاجراءات الاحترازية وعدم الشعور بالخوف وأحذ الحيطة والحذر، فقال أحدهم: "المصداقية راسخة في قيادتنا الرشيدة تحذير للشعب بدون تهويل ،،  راعي الحكمة #محمد_بن_زايد يطمئن الشعب و يدعوهم للحذر بكل هدوء".

وقال آخر: "في البداية يسأل عن الكبير والصغير ويتحفاهم بكل رحابة صدر، ثم يطمئن الجميع أن الوضع في الدولة بخير رغم تزايد الحالات.. هو أمان قلوبنا.. وراحة نفوسنا".

كما وصف مغردون رسالة سموه برسالة الاب لأبنائه لبث الطمأنينة بأن هذه الفترة هي فترة وستمضي، فقالت إحدى المغردات: "رسالة أبوية من قيادتنا الرشيدة الحريصة على صحة كل مواطن ومقيم على هذه الأرض الطيبة.. #محمد_بن_زايد يبث الطمأنينة: موجة #كورونا الجديدة أمامها فترة وستمضي بإذن الله كما مضت السابقة".

وفي سياق متصل قال مغردون إنهم سيلتزمون بتعليمات سموه، من ناحية اتباع الاجراءات الاحتياطية والالتزام بتعليمات الحكومة بهدف الخروج من هذه الموجة الجديدة بسلام، فقال أحدهم: "سمعاً و طاعة سيدي.. يا من دائماً حضوره مُلهم ومطمئن ومُحفز. حفظك الله".

وكان صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حث، أمس، المواطنين والمقيمين على أرض دولة الإمارات، على ضرورة مواصلة اتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية، والتعاون مع الجهات المعنية للحفاظ على سلامتنا وصحة أفراد أسرنا ومجتمعنا.

وطمأن سموّه الجميع باستعدادات القطاع الطبي في الدولة وإمكاناته في التعامل مع أي تحدٍّ مستجد في موجة «كورونا» الجديدة، مشيراً إلى أن موجة «كورونا» الجديدة أمامها فترة وستمضي بإذن الله.. كما مضت السابقة.

طباعة