"مسجد ومركز الفاروق" بدبي ينظم فعالية دينية تزامنا مع أعياد الميلاد

نظم مسجد ومركز الفاروق في دبي محاضرة بعنوان "لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ‏" بمناسبة مولد السيد المسيح عليه السلام بحضور عدد من الجاليات المسلمة والمسيحية.

القى المحاضرة مستشار الشؤون الدينية والثقافية في المركز الشيخ الدكتور فارس المصطفى وتطرق خلالها إلى القواسم المشتركة بين أتباع الشرائع السماوية الثلاث وعن العلاقة بين الأنبياء وبين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في تأكيد على أهمية التواصل بين أتباع الشرائع السماوية من حيث أنها مطلب رباني وضرورة إنسانية.

وأشار إلى القواسم المشتركة بين أتباع الشرائع السماوية مذكرا بالروابط الطيبة التي تشكل جوهر دعوة النبيّين سيدنا محمد وعيسى عليهما الصلاة والسلام ضمن مفهوم رسالة الإله الواحد التي تهدف لإرساء منظومة الحب والتسامح والإخاء والسلام بين البشر.

من جانبه أوضح مدير عام مسجد ومركز الفاروق عمر بن الخطاب عبد السلام المرزوقي أن هذه الفعالية تأتي في إطار روح المحبة والتسامح التي تسود بين كل من يعيش على أرض دولة الإمارات وإن الأديان السماوية أديان تحث على التسامح والمحبة وتنهر العنف والكراهية.

يذكر أن هذه الفعالية هي واحدة من مجموعة من الفعاليات التي ينظمها مسجد ومركز الفاروق عمر بن الخطاب بانتظام للتقريب بين الديانات السماوية حيث يهتم المركز بالمناسبات الدينية التي ترسي المعاني الصحيحة للتعايش بين الأديان.

طباعة